الحكومة تعتمد الضوابط النهائية لاستيراد القمح المخلوط بالخشخاش

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقدت وزارات الزراعة والتموين والاستثمار والتجارة، الأربعاء، اجتماعا مشتركًا لإعداد ضوابط استيراد القمح من الخارج، ومناقشة ورود شحنات قمح مختلط بها جنس الخشخاش.

وانتهي الاجتماع إلى أنه في حالة ثبوت أن العينة عبارة عن خشخاش الزهور البري غير المخدر يتم اتخاذ الإجراءات في ضوء رأي معهد بحوث البساتين قسم الفلورا، وهو سحب عينة للتعريف، وفي حالة ثبوت أن العينة عبارة عن خشخاش الأفيون المخدر يتم اتخاذ الإجراءات من قبل الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات طبقا للقوانين المنظمة لذلك.

وأسفر الاجتماع عن إعداد القواعد النهائية لتنظيم استيراد أو الإفراج عن شحنات القمح المستوردة من الخارج، والتي تشمل أنه يمكن للجهة المستوردة فتح إفراج مسبق قبل الوصول لتيسير عملية الفحص عند الوصول، وإتاحة إمكانية القيام بالفحص بالمخطاف الداخلي الذي يشترط ألا تقل حمولة الباخرة عن 25 ألف طن.

وتشمل القواعد استطلاع رأي هيئة الطاقة الذرية في إمكانية الفحص الأولي للشحنة إشعاعيا على سطح المركب أثناء المعاينة الظاهرية، مع تسديد رسوم الإشعاع وسحب العينات لإرسالها للمعمل على أن يتم الموافقة على قيام اللجنة الثلاثية بالبدء في إجراءات فحص الشحنة في خطوة واحدة، ويتم حضور المستورد أو من يفوضه ومندوب شركة المراجعة مع اللجنة الثلاثية أثناء الفحص في المخطاف الداخلي، وعند وصول شحنة القمح يتم عمل الفحص الإشعاعي من المناشئ المرفقة طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1186 لسنة 2003، والتي يتم استيراد القمح منها، والفحص الظاهري للجنة ثلاثية ويقوم الحجر الزراعي بالفحص الظاهري للشحنة، وفى حالة وجود حشرات ميتة يتم الإفراج النهائي عن الباخرة مع أخذ إقرار على المستورد أو من يفوضه بالالتزام بإجراء عملية الغربلة ضمن عمليات الطحن بالمطاحن بأقطار غرابيل مناسبة تضمن فصل الحشرات الميتة مع المخلفات الأخرى، مع سحب عينات من الحشرات الميتة من المراكب للتعريف وإرسالها للمعامل المختصة طبقا للمعمول به ويتم إعدام نواتج المخلفات بمعرفة وتحت مسؤولية الطحن.

وتشمل الضوابط أنه في حالة وجود نسبة أعلى من 05.% من فطر الإرجوت، يتم رفض الشحنة، وفي حالة وجود النسبة المسموح بها يتم اتخاذ الإجراءات المتفق عليها أثناء الطحن تحت إشراف الحجر الزراعي، على أن يتم إخطار الحجر الزراعي بالأماكن التي سيتم نقل الأقماح إليها وسعتها التخزينية الفارغة.

وتتضمن الضوابط أن تتم معاينة الأماكن عن طريق الحجر الزراعي خلال 24 ساعة من تاريخ الإخطار، وفى حالة عدم إجراء المعاينات بعد هذا التوقيت يتم إخطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي لاتخاذ اللازم، على أن يوفر المستورد أو من يفوضه وسيلة انتقال مهندسي الحجر الزراعي من مقر العمل إلى أماكن المعاينة.

وتتضمن الضوابط أنه في حالة وجود بذور أو أزهار الخشخاش أو أجزاء منها سبق الاتفاق على الإجراءات التي تتبع بشأنها من الجهات المعنية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق