كل ما تريد معرفته عن منفذ حادث الدهس في أمريكا (فيديو وصور)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في حادث مأساوي، قتل رجل 8 من المارة وراكبي الدراجات الهوائية في منهاتن بنيويورك الثلاثاء، وجرح 15 آخرين، بينهم طفل حالته حرجة.

وأظهرت المعلومات المنشورة عنه أنه أوزبكي اسمه Sayfullo Habibullaevic Saipov وعمره 29 سنة، وهو مهاجر مسلم من أوزباكستان وصل إلى الولايات المتحدة قبل 7 سنوات، وأقام في ولاية فلوريدا إلى أن قصد نيويورك لتنفيذ عمليته الإرهابية التي انتهت بمقتل 8 أشخاص إضافة إلى اعتقاله، بحسب موقع قناة «العربية».

وتداولت وسائل الإعلام الأمريكية الكثير من المعلومات عن المنفذ، حيث أن اسمه (سيف الله حبيبُ اللايفيتش سايبوف) ويبلغ من العمر 29 عاماً، ويقطن في مدينة «تامبا» بولاية فلوريدا الأمريكية، منذ العام 2010، إلا أنه سكن في ولاية «أوهايو» قبل ذلك في العام نفسه أول ما وصل الأراضي الأمريكية.

وتقول وسائل الإعلام الأمريكية إن سايبوف له سجل إجرامي وأسبقيات، لكن أغلب سجله يتضمن مخالفات مرورية ارتكب أغلبها في ولايتي ميسوري وبنسلفانيا.

ويعمل الشاب سايبوف سائق شاحنة تجارية، لكن أحد أصدقائه يقول إنه عمل أيضاً سائق تاكسي، وعاش فترة من الزمن في ولاية نيوجيرسي. أما الشاحنة التي ارتكب بها جريمته في نيويورك فاكتشفت الشرطة أنها مستأجرة من شركة «هوم ديبوت» في نيوجيرسي.

وتقول وسائل الإعلام إن سايبوف حاول الهروب بعد أن نفذ العملية بالشاحنة الصغيرة التي يستقلها، وظل يواصل عملية الدهس حتى ارتطمت الشاحنة بحافلة مدرسي فاضطر أن يغادرها ويحاول الهروب إلا أن الشرطة أطلقت النار باتجاهه فأصابته، ومن ثم تلقى العلاج في أحد مستشفيات نيويورك قبل أن يتم احتجازه في مركز للتوقيف تابع للشرطة الأمريكية.

ووقع الحادث في حي منهاتن الشهير بنيويورك، وبالقرب من مركز التجارة العالمي الذي كان هدفاً لطائرات انتحارية في 11 سبتمبر 2001، عندما نفذ تنظيم القاعدة هجمات استهدفت كلاً من نيويورك وواشنطن بالطائرات.

ونشرت صحيفة «نيويورك بوست» صورته حين اعتقل بجرم مروري قبل 6 أشهر، إضافة إلى إلمامها بتصرفاته الشخصية.

واتضح للمحققين أن الداهس «ينتمي للفكر الداعشي»، وعثروا في الشاحنة التي استخدمها «على صورة لراية التنظيم، وعلى قسم الولاء مكتوبا بالعربية بخط اليد، وفق New York Post عن محقق، شرح أن ما عثروا عليه يدل بأنه أقسم يمين الولاء لخليفة «داعش» قبل قيامه بالدهس الذي انتهى باعتقاله بعد أن رآه شرطي يخرج من الشاحنة حاملاً مسدساً، كالمنشورة صورته أدناه، وهو من طراز طالق لكرات الطلاء، فسدد إليه رصاصة ببطنه «كوّمته» على الأرض.

ومن المعلومات أيضا، أن سايبوف، وهو من سكان مدينة Tampa بفلوريدا أصلا، بحسب ما اتضح من بطاقة هويته التي عثروا عليها في الشاحنة الداهسة، وبدأ يقيم حديثا في Paterson المعروفة بكبرى مدن مقاطعة Passaic في ولاية «نيو جيرسي» المطلة بالشرق الأمريكي على المحيط الأطلسي، ومنها قاد الشاحنة بعد أن ترك سيارته الخاصة في بيته الذي داهمته الشرطة، وأشبعته بحثا وتفتيشا بالتأكيد.

أما القتلى، فاتضح أن 5 منهم أرجنتينيون، اتفقوا على اللقاء في منهاتن للاحتفال مع 3 آخرين بمرور 30 سنة على تخرجهم من مدرسة في العاصمة بوينس آيرس، وفق موقع صحيفة La Nacion المحلية، وفي خبرها عنهم ذكرت أسماءهم، ونشرت صورتهم، وهي أدناه، وقالت ان الداهس «سايبوف» تعمدهم بالذات على ما يبدو، لأنهم كانوا يقودون دراجاتهم الهوائية كتجمع صغير في الشارع، فوجدها فرصة وقام بدهس جماعي مرة واحدة، جارحا بهجمته زملاءهم الثلاثة.

كما قضت بالدهس الإرهابي بلجيكية، ذكرها Didier Reynders نائب رئيس الوزراء وزير خارجية بلجيكا، في تغريدة «تويترية» نقلتها عنه وكالة Belga المحلية للأنباء في موقعها، مع شرح بأن القتيلة كانت مع والدتها وشقيقتها في رحلة سياحية بنيويورك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق