«زي النهارده».. السادات يزور إسرائيل 19 نوفمبر 1977

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كانت شخصية السادات حاضرة في العديد من الأعمال الدرامية، ومنها مسلسل أمريكى بعنوان (سادات)، ومسلسل الثعلب وقام بدوره عبدالله غيث، وفيلم حكمت فهمى وقام بدوره أحمد عبدالعزيز، وفيلم امرأة هزت عرش مصر وجسد شخصيته جمال عبدالناصر، وفيلم ناصر ٥٦ وجسد شخصيته محمود البزاوى، وفيلم أيام السادات وجسد شخصيته أحمد زكى، ومسلسل أوراق مصرية وجسد شخصيته أحمد بدير، ومسلسل العندليب وجسد شخصيته محمد نصر، ومسلسل ناصر وقام بدوره عاصم نجاتى، وفيلم إيرانى هو إعدام فرعون، فضلا عن فيلم أمريكى عن حياته.

والسادات مولود في ٢٥ ديسمبر ١٩١٨ في ميت أبوالكوم وفى كتّابها تلقى تعليمه الأولى ثم حصل على الابتدائية من مدرسة الأقباط الابتدائية بطوخ، وانتقلت أسرته إلى كوبرى القبة بالقاهرة، وهناك أتم دراسته الثانوية عام ١٩٣٦، والتحق بالكلية الحربية وتخرج فيها عام ١٩٣٨، وكان الاحتلال البريطانى لمصر والأحوال التي آلت إليها هما المؤرق العام لمجموعة من ضباط الجيش الذين كان السادات منهم، وقد طرد من الجيش بسبب نشاطه السياسى واعتقل في سجن الأجانب أكثر من مرة بتهم سياسية مختلفة، وهرب من السجن.

ومع نهاية الحرب عام ١٩٤٥ عاد السادات إلى منزله بعد ثلاث سنوات من الهروب وشارك في اغتيال أمين عثمان في ١٩٤٦ ودخل السجن مجددا،وفى أغسطس ١٩٤٨ تم الحكم ببراءته وعمل مراجعاً صحفياً بمجلة المصور حتى ديسمبر ١٩٤٨ ثم بالأعمال الحرة، وفى ١٩٥٠ عاد إلى الجيش بمساعدة يوسف رشاد طبيب الملك فاروق، وفى ١٩٥١ تكون تنظيم الضباط الأحرار وانضم إليه وتطورت الأحداث بسرعة فائقة وقامت ثورة يوليو التي شارك فيها وأذاع بيانها بصوته.

وفى ١٩٥٣ أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسندت إليه رئاسة تحرير هذه الجريدة وفى ١٩٥٤ تولى منصب وزير دولة وانتخب عضواً بمجلس الأمة عن دائرة تلا لثلاث دورات، وانتخب رئيساً لمجلس الأمة ثلاث مرات، وفى عام ١٩٦٩ اختاره عبدالناصر نائباً له حتى ٢٨ سبتمبر ١٩٧٠ حيث توفى عبدالناصر، وأصبح هو رئيساً للجمهورية، وأطاح بخصومه في ١٥ مايو ١٩٧١، إلى أن اتخذ قرارا مصيريا بحرب ٦ أكتوبر ١٩٧٣، و«زي النهارده» في ١٩ نوفمبر ١٩٧٧ قام بزيارة إسرائيل محدثا ضجة عالمية وعربية، وفى ٦ أكتوبر ١٩٨١ تم اغتياله في عرض عسكرى في احتفالات ٦ أكتوبر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق