«فارس» يعيد أحمد السقا و منى زكي للقرون الوسطى

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جلسات عمل يومية تجمع الفنانة منى زكى والفنان أحمد السقا وظافر العابدين، مع المخرج والسيناريست محمد سامى لمناقشة تفاصيل الفيلم الجديد الذي يحمل عنوان «فارس»، من إنتاج إبراهيم إسحاق. ومن المقرر أن يعرض في موسم الصيف المقبل.

قال «سامى»، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن الفيلم جرىء وجديد من نوعه، وتدور أحداثه في إطار تاريخى أكشن، وتعود أحداثه إلى فترة Medieval أو القرون الوسطى في التاريخ الأوروبى، مشددًا على أن الأحداث ستقدم منى زكى وأحمد السقا، كما لم يشاهدهم الجمهور من قبل، وإنه فخور بجمعهما مرة أخرى كثنائى يعشقه المشاهد، وأكد أن الفكرة صعبة في تنفيذها، واحتاجت لبناء ديكور رئيسى تكلف مبالغ ضخمة.

وتابع سامى أن الفيلم سيتم تصويره، خلال أسبوعين على الأكثر، وبسببه قرر التفرغ، ورفض المشاركة في الماراثون الرمضانى المقبل، مشيرًا إلى أنه يحضر لمسلسل، بطولة زوجته الفنانة مى عمر لرمضان 2019 على أن يتولى كتابته وإخراجه.

وكان آخر فيلم جمع أحمد السقا ومنى زكى هو «من 30 سنة» من تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج عمرو عرفة، وذلك بعد 10 سنوات من عدم تعاونهما معاً، ويُعد «فارس» هو العمل الثامن الذي يجمعهما في السينما، ومن أعمالهما معاً «تيمور وشفيقة» و«أفريكانو» و«عن العشق والهوى».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق