وزير الإسكان يوقع برتوكول تعاون لإنشاء فرع للأكاديمية العربية للعلوم بمدينة العلميين الجديدة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقد الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الخميس، عقب توقيع بروتوكول تعاون مع الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، لإنشاء فرع الأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة.
وقال وزير الإسكان، خلال المؤتمر الذي عقد بمقر ديوان الوزارة، إنه من المقرر أن يتم التعاون بين الوزارة والأكاديمية للانتهاء من النموذج الإنشائي للأكاديمية والتي ستتولى الوزارة بناؤها، موضحا أنه من المقرر أن تشمل المدينة عدة أنشطة من أهمها النشاط التعليمي.
ووقع وزير الإسكان الأسبوع الماضي، بروتوكول مماثل مع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي لإنشاء جامعة دولية بمدينة العلمين الجديدة.
وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، رئيس مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، خلال توقيعه برتوكول التعاون، أن هذا البرتوكول يهدف لإنشاء وتشغيل فرع للأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة، لتقديم الخدمات التعليمية المتميزة بنظام المشاركة.
وقال الوزير، إنه تم الاتفاق على قيام هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتوفير قطعة أرض مناسبة بمدينة العلمين الجديدة، وتوفير التمويل اللازم لإنشاء مقر للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عليها، والقيام بأعمال الإنشاءات طبقا للرسومات المعتمدة من الأكاديمية، على أن تقوم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتجهيز المقر والمعامل بأحدث الأجهزة والمفروشات وإدارته وتشغيله، وتوفير الكوادر التعليمية والإدارية اللازمة لتقديم أفضل خدمة تعليمية متميزة، وذلك فور استلام المقر من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.
وتابع: تلتزم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بإعداد واستخراج جميع المستندات المطلوبة من خرائط مساحية معتمدة موضحا بها رقم القطعة ومساحة وإحداثيات وأبعاد الأرض المزمع بناء فرع الأكاديمية عليها، والتي تُمكن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا من بدء أعمال التصميم، وذلك بعد التنسيق مع الاستشاري المصمم للمخطط العام للمدينة، كما تلتزم الهيئة بإمداد الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بكل المعلومات المتعلقة باشتراطات البناء الخاصة بتلك الأرض موضحاً بها النسبة البنائية المسموحة وعدد الأدوار والارتدادات وكل ما يجب على المصمم أخذه في الاعتبار عند إعداد الرسومات الهندسية، واستخراج تراخيص البناء اللازمة بعد إعداد الرسومات الهندسية بمعرفة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، بجانب توفير التمويل اللازم لأعمال الإنشاءات لفرع الأكاديمية، والقيام بأعمال الإنشاءات طبقاً للرسومات المعتمدة والجدول الزمني المعتمد من الطرفين.
وأفاد الدكتور مصطفى مدبولي: يقع فرع الأكاديمية العربية للعلوم التكنولوجيا والنقل البحري بمدينة العلمين الجديدة، على مساحة 62 فدانا، لاستيعاب 10 آلاف طالب، ومن المقرر أن يضم الكليات التالية: (كلية الهندسة والتكنولوجيا خاصة الميكانيكا والميكاترونيكس، الطاقة، العمارة والتصميم البيئي، التشييد والبناء- الصيدلة- الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات- مجال اللوجستيات والنقل الدولي- الإدارة والتكنولوجيا- اللغات- الإعلام- الاستزراع المائي)، موضحا أن فرع الأكاديمية سيضم أيضا مركزا للإبداع، والذي تحرص الوزارة على وجوده في كل الجامعات التي سيتم تنفيذها في المدن الجديدة.
وأشار الوزير إلى أن توقيع البروتوكولات لإنشاء المؤسسات العلمية بمدينة العلمين الجديدة، يؤكد على خطة الوزارة في جعل مدينة العلمين الجديدة، مدينة حقيقية بها كل أوجه الحياة، وليست مدينة ترفيهية فقط.
ومن جانبه، أوضح الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس مجلس إدارة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن الأكاديمية تلتزم بإعداد الرسومات المعمارية والإنشائية والإلكتروميكانيكية اللازمة لإنشاء فرع الأكاديمية وتسليمها لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على أن يُؤخذ في الاعتبار عند عمل التصميم التوافق مع الكود المصري، ومعايير إنشاء الجامعات، وتحقيق الاعتبارات البيئية لمدينة العلمين الجديدة، كما تلتزم الأكاديمية بمتابعة تنفيذ الأعمال الإنشائية للفرع للوقوف على سير العمل من حيث الالتزام بالجدول الزمني للمشروع والرسومات الهندسية المعتمدة من الطرفين، بجانب تجهيز وفرش فرع الأكاديمية والمعامل الخاصة بالجامعات به وإدارته وتشغيله، وتوفير الكوادر التعليمية المتخصصة، والإدارية اللازمة لتقديم أفضل خدمة تعليمية متطورة، وذلك فور استلام إنشاءات الأكاديمية من هيئة المجتمعات العمرانية.
وأضاف الدكتور إسماعيل عبدالغفار: تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين تكون مهامها كالتالي: الإشراف على الأعمال بمراحلها المختلفة وتذليل عقبات التنفيذ، وحل المشاكل الطارئة التي قد تواجه تنفيذ المشروع في أي مرحلة من مراحله، ومتابعة أعمال التشغيل بعد الانتهاء من تنفيذ الأكاديمية، وتحديد نسبة مشاركة كل من الطرفين بالمشروع وتبعاته، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون اسم فرع الأكاديمية (الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري- فرع مدينة العلمين الجديدة).
وقال رئيس مجلس إدارة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: نهدف لأن يكون فرع الأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة، محورا للتعليم يجذب أبنائنا في الدول العربية، بل والأوروبية، لتعود لمصر ريادتها في مجال التعليم.
وأشار إلى أن التصميم الجديد سيكون جاذباً للشباب المنطقة العربية، وبخاصة أن الأكاديمية نجحت في طرح برامجها وموادها العلمية ليتم تدريسها في اليونان، مؤكداً أن الأكاديمية تهدف لتحقيق خطة مصر الطموحة للتعليم الجامعي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق