انطلاق مؤتمر دولي في نواكشوط حول السيرة النبوية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

افتتحت، ليلة الخميس، في قصر المؤتمرات في العاصمة الموريتانية نواكشوط فعاليات الدورة الثلاثين للمؤتمر الدولي للسيرة النبوية التي ينظمها «التجمع الثقافي الإسلامي» بموريتانيا وغرب أفريقيا بالتعاون مع رابطة لعالم الإسلامي، بمشاركة وفود عربية وأفريقية حول قيم الاعتدال والوسطية في السيرة النبوية.

وقال وزير العدل الموريتاني مختار ملل جا، خلال الحفل الافتتاحي الذي حضره وزراء من الحكومة الموريتانية وكبار العلماء والمفكرين وممثلين لاربع وعشرين بلدا عربيا وأفريقيا، أن موريتانيا خطت خطوات جيدة على طريق محاربة التطرف والانحراف الفكري بفضل سنة التشاور والحوار ومقارعة الفكر بالفكر، إضافة إلى استراتيجيتها الأمنية الفعالة ما جعل مجتمعنا في مأمن من مضاعفات التطرف والغلو.

وأشاد الوزير الموريتاني بما يحظى به الحقل الاسلامي اليوم من رعاية جادة في بلاده من خلال ما تحقق من مكتسبات في هذا المجال في وقت قصير.

وقال إن موضوع المؤتمر يستحق بحق الإشادة والتثمين بما تشمل السيرة النبوية من عطاءات معرفية وضاءة قوامها الوسطية والاعتدال والسلم والمحبة والتسامح باعتبارها مقاصد بناءة بحاجة لاستحضارها بشكل دائم.

وأكد الشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الإسلامي أن هذا الاجتماع يهدف إلى توحيد كلمة الأمة من خلال اعتماد منهج الوسطية والاعتدال حتى لايبقى منفذا للغلو والتطرف، ودعا إلى تجفيف منابع الاساءة إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم في جميع أنحاء العالم.

وأكد أن موريتانيا تتمسك بالتصدي لكل من يسئء إلى الحبيب عليه الصلاة والسلام لان محبته مصونة ومحفوظة.

من جهته، أوضح الأمين العام لرابطة العالم الاسلامي الدكتور محمد عبدالكريم العيسى أن موريتانيا بلد الحكمة والمحبة والعلم باعتبارها قمة في الوسطية والاعتدال، مؤكدا على وسطية الاسلام وحثه على التعايش بين المجتمعات.

وأضاف أن رابطة العالم الاسلامي تعمل على تقديم الصورة الناصعة والحقيقية للدين الإسلامي في سماحته ورحمته ورفقه بالبشرية كافة وهو ما كان منهج رسول الله صلى الله علية وسلم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق