أستاذ قانون دولي: المشروع المصري في مجلس الأمن «ذكي للغاية»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال أستاذ القانون الدولي، الدكتور نبيل حلمي، إن مشروع القرار المصري في مجلس الأمن لوقف قرارات الرئيس الأمريكي بشأن القدس جاءت على خلفية الثقل الذي تمثل القاهرة في المنطقة وفي القضية الفلسطينية، مؤكدا أن الولايات المتحدة فقدت كثيرا من مصداقيتها كطرف له ثقل في حل الأزمة الفلسطينية.

وأضاف «حلمي» خلال لقاء له ببرنامج «ساعة من مصر» على فضائية «الغد» الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن مشروع القرار الذي قدمته القاهرة هو «ذكي للغاية» إذ تريد القاهرة أن تعترض دون أن تعترف بخطوات «ترامب»، وشددت على أن أي قرار أحادي بشأن القدس لابد من إلغاءه، وهو مشروع مجرد ولا يخاطب شخص أو دولة بعينها ولكن يخاطب أي طرف يعترف بالقدس كعاصمة لإسرائيل أو ينقل عاصمته إليها بإلغاء هذا القرار، مؤكدا أن مصر تسعى لإلغاء القرار الفردي الأمريكي بشأن القدس.

وأوضح «حلمي» أن قرار «ترامب» لم يشر إلى أية قدس (الشرقية أو الغربية أو الموحدة)، معربا عن تصوره أن 14 دولة ستوافق على مشروع القرار المصري ما عدا الولايات المتحدة، متابعا أن الموقف الدولي يتفق على فلسطين تحت الاحتلال، وهناك قرارات من المنظمات الدولية لاحترام وضعية القدس بالأخص، مشددا على أن القانون الدولي يمكنه حماية القدس.

وأشار «حلمي» إلى أنه لابد من رفع دعوة في الولايات المتحدة الأمريكية ضد «ترامب» لأن هناك اجراءات تنفيذية صدرت بقانون وليس من جهة التنفيذ، متابعا أن القانون الدولي الانساني المتضمن في اتفاقيات جينيف، منها اتفاقية لحماية المدنيين تحت الاحتلال.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق