وزير المخابرات الإسرائيلي: «إذا نجح الإيرانيون في تحقيق الحرية ستختفي تهديدات ضدنا»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبدى وزير المخابرات الإسرائيلي، إسرائيل كاتس، الإثنين، تشجيعا للاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران، لكنه أضاف أن سياسة إسرائيل تقضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لطهران.

وشكلت 4 أيام من الاحتجاجات في إيران أقوى تحدٍ للقيادة الإسلامية منذ اضطرابات وقعت في 2009 للمطالبة بالإصلاح.

وقال «كاتس» في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي: «يمكنني فقط أن أتمنى للشعب الإيراني النجاح في كفاحه من أجل الحرية والديمقراطية».

وأضاف: «إذا نجح الشعب في تحقيق الحرية والديمقراطية فستختفي كثير من التهديدات الموجهة اليوم لإسرائيل والمنطقة بأكملها».

وتبدي إسرائيل منذ وقت طويل قلقها إزاء البرنامج النووي الإيراني ودعم طهران لمقاتلين إسلاميين في لبنان والأراضي الفلسطينية، وهي مخاوف تشاركها فيها دول عربية أيضا.

وردًا على سؤال عن سبب عدم اتباع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خُطى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في التعبير عن تأييد أكبر للمحتجين، قال «كاتس»: «إسرائيل ملتزمة بعدم التدخل في هذا الشأن الداخلي».

وأضاف أن نهج ترامب الصارم إزاء طهران الذي يتضمن التهديد بفرض عقوبات أمريكية بدّد «وهم التحسن الاقتصادي» لدى الحكومة الإيرانية.

وألقى مسؤول إيراني، الأحد، اللوم على «عملاء أجانب» في اشتباك قتل فيه محتجان. ورفض «كاتس» هذه الاتهامات واعتبرها أسلوبا نمطيا من «نظام كذاب ودعائي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق