تطهير أماكن تربية الدواجن عقب ظهور حالات اشتباه بـ«أنفلونزا الطيور» بالمنيا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن دكتور محمد عثمان، مدير مديرية الطب البيطري بالمنيا، بالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز مطاي، عن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من تحصين وتطهير ورش أماكن تربية الطيور بقرية بردنوها والحرص على رفع مستوى الوعي لدى المواطنين وكيفية الوقاية والتعامل مع أي حالة اشتباه بالمرض لإحكام السيطرة عليه عن طريق الاكتشاف المبكر له.

وجاء ذلك عقب ظهور حالات اشتباه إصابة بمرض أنفلونزا الطيور (H5) بإحدى حضَّانات الدواجن بالقرية، حيث شكل مدير المديرية لجنة من الطب البيطري لمتابعة الموقف، وتم أخذ عينة بمعرفة فريق «الكاهو» وإرسالها إلى معهد بحوث صحة الحيوان للتأكد من إيجابية الإصابة بالمرض من عدمها.

وأكد مدير المديرية أنه تم إعدام كافة الطيور النافقة والمشتبه في إصابتها بالطرق الصحية وتطهير ورش أماكن تربية الدواجن بالأماكن المحيطة ببؤرة الإصابة بالمطهرات، بالإضافة إلى رش الشوارع بالمطهرات ورفع القمامة والمخلفات منها وتطهير أسواق الطيور الحية والرياشات تفاديا لظهور أي بؤر جديدة للمرض.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع مديرية الصحة لعمل الفحوصات اللازمة للمخالطين من أهالي القرية والتأكد من عدم وجود أي حالات اشتباه إصابة بمرض أنفلونزا الطيور، وذلك من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وناشد «عثمان» المواطنين ضرورة إبلاغ الوحدات البيطرية في حالة وجود اشتباه بالمرض أو وجود نافق بالطيور لسرعة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة وتفادى انتشار المرض بالأماكن المجاورة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق