الرياض تتأهب لسباق الأبطال والماراثون الدولي بتنظيم متميز للهيئة العامة للرياضة

الاهرام سبورت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دخلت الهيئة العامة للرياضة السعودية في سباق مع الزمن للانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بكل من سباق الأبطال الدولي للسيارات وماراثون الرياض الدولي، المقررين في شهر فبراير المقبل واللذين يأتيان ضمن سلسلة من البطولات الدولية البارزة التي تستضيفها السعودية خلال الفترة المقبلة.

ويقام سباق الأبطال الدولي للسيارات في استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض خلال الثاني والثالث من شباط/فبراير المقبل، بمشاركة أفضل المتسابقين من عالم السباقات الحقيقية والافتراضية ، وذلك في أول مسابقة سباق أبطال من نوعها تقام بالتعاون مع "لوجيتك جي".

ويأتي في مقدمة المتسابقين ماكلارين رودي فان بورين أسرع لاعب في العالم بوصفه بطلا لـ "العالم الافتراضي" وأربعة أبطال آخرين من محترفي "سيمراتينج" الرائدة في العالم، بما في ذلك بطل الرياضة الأول بريندون ليه.

ويتنافس المتسابقون الافتراضيون على المضمار الجديد في لعبة سباق أسيتو كورسا، وفي سباق سيارات الأبطال الحقيقي على دورة سباق الأبطال ودورة تحدي المهارات ودورة سباق الأبطال في المضمار الموازي.

ويحظى الفائزون بفرصة الحصول على تمييز مذهل يضم "نجوم فورمولا1-" و"فازي 500 من إندي" و"أساطير لو مان" وعظماء "رالي إكس" بما فيهم ديفيد كولتارد وخوان بابلو مونتويا وتوم كريستنسن وبيتر سولبيرج ولاندو نوريس وريان هنتر رياي وجوزيف نيوجاردن وهيليو كاسترونيفس.

كما تستضيف العاصمة السعودية سباق ماراثون الرياض الدولي في 24 من الشهر نفسه ، والذي تنظمه الهيئة العامة للرياضة لأول مرة بالمملكة ، ويشارك فيه عداؤون ومتسابقون من داخل المملكة وخارجها من مختلف الأعمار على ثلاث مسافات (أربعة كيلومترات- ثمانية كيلومترات- 21 كيلومترا) كما سيشارك الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية في هذا الحدث الرياضي الكبير بإقامة العديد من الفعاليات المصاحبة والنشاطات الرياضية المجتمعية المتنوعة.

ويأتي الحدثان ضمن عدد من الأحداث والبطولات الرياضية التي تنظمها وتقيمها الهيئة العامة للرياضة في إطار نشر ثقافة الألعاب الرياضية المختلفة وزيادة الإقبال على ممارسة الرياضات المتنوعة ، وذلك سعيا من الهيئة بقيادة المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية لصناعة رياضة جاذبة ومشوقة تحفز المجتمع على ممارستها بكافة أشكالها وأنواعها.

وكانت الرياض احتضنت أواخر عام 2017 حدثا رياضيا دوليا كبيرا هو بطولة كأس الملك سلمان العالمية للشطرنج ، والتي شارك فيها 247 لاعبا ولاعبة من 90 دولة من مختلف قارات العالم.

وحققت البطولة ، التي أقيمت لأول مرة بالمملكة نجاحا كبيرا. وتأتي هذه البطولة والبطولات المقبلة التي ستنظمها وتقيمها الهيئة العامة للرياضة من ثمار مذكرات التعاون التي أبرمها المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة مع عدة اتحادات رياضية دولية.

المصدر الاهرام سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق