«زي النهارده» في 20 يناير 1992.. وفاة «عبد الخالق حسونة» أمين جامعة العربية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ولد محمد عبدالخالق حسونة، ثانى أمين لجامعة الدول العربية، في القاهرة، 28 أكتوبر 1898، وحصل على الثانوية في 1916 من الخديوية الثانوية، ثم ليسانس حقوق في 1921 في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، ثم نال درجة الماجستير في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة كمبريدج بإنجلترا سنة 1925، وكان عضوا في أول بعثة للسلك الدبلوماسى لوزارة الخارجية.

وقبل شغله موقع أمانة الجامعة تقلد حسونة العديد من الوظائف، ومنها وكيل نيابة بالإسكندرية حتى 1926 وملحق بسفارة مصر في برلين حتى 1927 وقائم بأعمال سفارة مصر في براغ حتى 1928، وسكرتير بسفارة مصر في بروكسل حتى 1930، وسكرتير أول بسفارة مصر في رومانيا حتى 1932، ومدير مكتب وزير الخارجية حتى 1934، ومدير للشؤون السياسية والتجارية حتى 1938، وسكرتير عام بوزارة الخارجية حتى 1940.

وكان أول وكيل لوزارة الشؤون الاجتماعية عند إنشائها حتى 1942، ومحافظاً للإسكندرية من 1942 حتى 1948، وفى عهده اكتمل بناء وافتتاح جامعة الإسكندرية، وسفير ووكيل لوزارة الخارجية حتى 1949، ووزير للشؤون الاجتماعية من 1949 حتى 1950، ووزير للمعارف حتى 1952، ووزير للخارجية في 1952 إلى أن جاء أمينا عاما لجامعة الدول العربية من سبتمبر 1952 إلى مايو 1972، حيث أعيد انتخابه ثلاث مرات.

وكان آخر المؤتمرات وأبرزها أثناء فترة توليه أمانة الجامعة مؤتمر القمة غير العادية في القاهرة في عام 1970، والذى عقد بسبب أحداث أيلول الأسود التي نشبت بين القوات المسلحة الأردنية والمقاومة الفلسطينية، إلى أن توفى «زي النهارده» في 20 يناير 1992.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق