تحقيقات ولجان لكشف أسباب سقوط أسانسير مستشفى بنها

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بدأت اللجان التابعة لوزارة التعليم العالي والنيابة العامة، التحقيق في واقعة سقوط أسانسير من الدور السابع بمستشفى جامعة بنها التعليمي، الذي أسفر عن مصرع 7 وإصابة 4 آخرين، حيث أمرت النيابة العامة بالتحفظ على عامل الأسانسير المصاب ومسؤول الإشراف الفني بالمستشفى؛ لإجراء التحقيق معهم، بينما قرر مدير المستشفى غلق قسم الاستقبال والطوارئ لأجل غير مسمى، وتحويل الحالات الحرجة للمستشفى العام.

وأصدر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، قرارًا بفتح تحقيق عاجل في واقعة سقوط الأسانسير بالمستشفى التعليمي التابع للوزارة، وتواصل مع الدكتور السيد القاضي، رئيس جامعة بنها؛ للوقوف على تفاصيل حادث سقوط مصعد يستقله أهالي كانوا في زيارة لذويهم بالمستشفى.

وقال الدكتور عادل عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي، إن الوزير أمر بإجراء تحقيق شامل في جامعة بنها، وسرعة تشكيل لجنة هندسية تضم بعض أساتذة كلية الهندسة؛ للوقوف على الأسباب الفنية التى أدت لوقوع الحادث، مؤكدًا على محاسبة المقصر والاهتمام وتشديد الرقابة على المستشفيات الجامعة.

وأضاف عبد الغفار لـ”البديل”، إن الوزارة فتحت اليوم تحقيقًا للوقوف على أسباب وقوع الحادث، وتعمل اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من قبل الوزارة على إعداد تقريرها، وأنه تم إغلاق قسم استقبال مستشفى جامعة بنها لأجل غير مسمي.

وأمرت النيابة العامة بالقليوبية بالتحفظ على عامل الأسانسير، والمشرف الفني بمستشفى بنها الجامعي لسؤالهم عن الواقعة، كما أمرت باستدعاء مسؤولي الإدارة الهندسية بالمستشفيات الجامعية ببنها لسؤالهم حول واقعة سقوط مصعد المستشفى.

وقررت النيابة تشكيل لجنة ثلاثية من مجلس المدينة وكلية الهندسة بشبرا والكهرباء لفحص ومعاينة الأسانسير المنهار ومعرفة سبب الحادث وإعداد تقرير مفصل بالحادث، كما طلبت تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الحادث.

كما قرر الدكتور يسري السعيد، مدير مستشفيات جامعة بنها إغلاق أقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفى؛ بسبب الظروف الطارئة التي شهدها المستشفى بعدما تم التنسيق مع مديرية الصحة بالقليوبية ومرفق الإسعاف بالمحافظة على عدم تحويل أي حالات مرضية إلى المستشفى الجامعي وتحويلها إلى مستشفى بنها العام والمستشفيات المركزية.

وبعد حدوث الواقعة، شهدت المستشفى تجمعًا لأهالي الضحايا الذي حمّلوا القائمين على المستشفى مسؤولية الحادث، رافضين زيارة المحافظ اللواء محمود عشماوي، ورئيس الجامعة، اللذين رافقهما مدير الأمن اللواء إيهاب خيرت، وغادر رئيس جامعة بنها، الدكتور السيد القاضي، بعد مشادات واحتجاج من أهالي ضحايا حادث أسانسير مبنى الجراحة.

وكانت مديرية الأمن تلقت إخطارًا من شرطة النجدة بسقوط أسانسير مبنى الجراحة بالمستشفى، والذي كان يضم عددًا من المواطنين أنهوا زيارة لذويهم النزلاء في المستشفى، قبل أن يسقط من الطابق السابع بسبب الحمولة الزائدة، ما أسفر عن مصرع 7 أشخاص وإصابة 4 آخرين.​

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق