افتتاح مبنى الصيانة الجديد لـ«مصر للطيران»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افتتح وزير الطيران المدني شريف فتحي، اليوم الإثنين، مبنى الصيانة اليومية الجديد لشركة «مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية»، الذي يتكون من مبنى رئيسي على مساحة تُقدر بـ5200 متر مربع وملحق به مجمع لمخازن قطع الغيار والمعدات والآلات على مساحة 1800 متر مربع، بالإضافة إلى مبنى الخدمات لمعدات الدعم الأرضي.

وأجرى الوزير جولة في المبنى الجديد، وأشاد بهذا الإنجاز الذي يُعد حلقة في سلسلة إنجازات الطيران المدني التي تستهدف النهوض بمختلف قطاعاته وتنمية وتطوير العنصر البشري والبنية التحتية، والتي تتمثل في المشروعات الكبرى، وتدعم بصورة رئيسية حركة النقل الجوي، كما تواكب المتطلبات التكنولوجية الحديثة للحفاظ على التواجد الفعال على الساحة الدولية، وإضافة إنجازات ملموسة على المستويين الدولي والإقليمي في ظل نهضة تكنولوجية متسارعة ينبغي إدراكها ومواكبتها.

من جانبه، أشاد رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران صفوت مسلم، بالمشروع الجديد الذي يُعد نموذجا يحتذى به من حيث الكفاءة والإمكانيات التقنية التي يتمتع بها المبنى، كما يسهم بشكل رئيسي في دعم منظومة الصيانة وتلبية الخدمات الفنية لأسطول «مصر للطيران» الذي يشهد إضافة عدد كبير من الطائرات خلال الفترة المقبلة وينعكس إيجابيا على حركة التشغيل التي تهدف في المقام الأول لتقديم خدمة متميزة للركاب وتطويرها باستمرار للمنافسة بقوة في سوق النقل الجوي.

وبدوره، قال رئيس شركة «مصر للطيران للصيانة» المهندس أبوطالب توفيق، إن المبنى الجديد يُعد خطوة مهمة ونقلة نوعية تسعى من خلالها شركة «مصر للطيران للصيانة» إلى رفع مستوى الخدمات المُقدَمة للعملاء، ومواكبة التطور العالمي في مجال صيانة الطائرات؛ حيث تم اعتماده من مختلف الجهات الدولية والمحلية؛ مثل: سلطة الطيران المدني المصري، والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران؛ مما يعد إضافة قوية لشركة «مصر للطيران» على المستويين الفني والإداري.

وأضاف أن المجمع يتمتع بالبنية التحتية اللازمة، من شبكات كهرباء ومياه الشرب والري والصرف الصحي، بالإضافة إلى شبكة معلومات متكاملة لتوفير خدمات الاتصال بالانترنت والاتصال الدولي المباشر، وتقنيات الاتصال الحديثة من خلال «سنترال» مركزي متصل بكافة شبكات شركة «مصر للطيران».

وأشار أبوطالب إلى أن المبنى مزود أيضا بشبكة هي الأحدث من نوعها لإطفاء الحرائق، ونظام متطور مركزي للإنذار الآلي ضد الحرائق، ومجهز بنظام التكييف المركزي وكاميرات للمراقبة وإذاعة مركزية لأغراض الخدمة الفنية للطائرات.

وفي عرض تقديمي عن المبنى، قال مدير إدارة المشروعات وصيانة المنشآت بشركة «مصر للطيران للصيانة» المهندس سمير شحاتة، إن المبنى الجديد يتسع لحوالي 2000 فرد، مع توفير غرف اجتماعات مركزية ومركز تدريب وقاعات دراسية للفرق التدريبية، بالإضافة إلى استراحات و«كافيتريا» تعمل على مدار 24 ساعة ومسجد وغرف تغيير الملابس للأطقم الفنية، وموقف للسيارات يتسع لـ330 سيارة.

وأضاف أنه تم تجهيز المبنى بالكامل بالأثاث والمفروشات، من خلال شركة «مصر للطيران للصناعات المكملة»، مشيرا إلى أن المبنى يشمل مجمع مخازن ملحق مقام على مساحة 1800 متر، يتسع لما يفوق 100 ألف وحدة بأحجام مختلفة، بالإضافة إلى 3 مخازن متخصصة، و10 مخازن عمومية، بالإضافة إلى مبنى ملحق آخر للخدمات وبه 4 ممرات لصيانة المعدات الأرضية ومظلة كاملة لمعدات الدفع الخلفي وسيارات أطقم العمل وكافة المعدات التي تستخدم في خدمة الطائرات.

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق