«البنا» يكلف مركز البحوث الزراعية بتطبيق تجارب باحثي مدينة زويل الخاصة بالأسمدة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استجاب الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، للفريق البحثي بمجال النانو تكنولوجي بمدينة زويل، حيث كلف رئيس مركز البحوث الزراعية، ورئيس الإدارة المركزية للمحطات البحثية، ومدير المعمل المركزي للنانو تكنولوجي بالتنسيق مع الفريق البحثي بمركز أبحاث علوم المواد بمدينة زويل لتطبيق الدراسات الخاصة بهم المتعلقة بالأسمدة لبحث فاعليتها ومدى الاستفادة منها.

جاء ذلك خلال استقباله لهم وعلى رأسهم الدكتور إبراهيم الشربيني، رئيس مركز أبحاث علوم المواد بمدينة زويل، والفريق البحثي، بعد مبادرة الإعلامي خالد أبوبكر، لاستعراض مقترحاتهم البحثية الخاصة بتطبيقات الأسمدة، بتغليف أسمدة اليوريا لتكون بطيئة التحلل في التربة وصديقة للبيئة، وتولد مواد مفيدة للتربة.

وقال «البنا» إنه تم إنشاء معمل مركزي لأبحاث النانو تكنولوجي بمركز البحوث الزراعية، وهو يعد وحدة متكاملة للبحوث واكتشاف الكائنات الدقيقة ومتناهية الصغر من البكتيريا المسببة للأمراض والسرطان في الأغذية، ما ساهم بشكل كبير في التوسع في استخدامات تلك التقنية في مجالات الزراعة والغذاء، لافتاً إلى أنه تم من خلاله إنتاج أسمدة نانو مثل «النانو فوسفات» والذي يتم استخدامه بكميات أقل من الأسمدة الفوسفاتية.

وأشار إلى أن مركز البحوث الزراعية، التابع للوزارة، يمتلك حوالي 52 محطة بحثية منتشرة على مستوى الجمهورية من توشكي إلى مطروح سيتم إتاحتها لإجراء البحوث التطبيقية الخاصة بالفريق البحثي بالتنسيق مع باحثي مركز البحوث الزراعية لاختبار هذا المنتج، وبيان مدى فاعليته، ونتائجه على الأرض، من خلال إنشاء حقول تعليمية وحقول مشاهدة لنماذج من المحاصيل الشتوية والمحاصيل الصيفية، يتم من خلالها اختبار خصوبة التربة بهذا المنتج ونسبة متبقيات المبيدات فيه.

وأكد أن الوزارة ترحب بدعم المقترحات الشابة غير التقليدية، ودعم تطبيق أية أفكار بحثية جديدة قد تفيد الفلاح، وتساهم في تحقيق التنمية الزراعية، وفي الوقت نفسه مفيدة وصديقة للبيئةـ، مشيرا إلى أنه تم إطلاق مبادرة قومية للنهوض بالأسمدة الحيوية لرفع خصوبة وكفاءة التربة وزيادة إنتاج المحاصيل المختلفة والتغلب على مشاكل الأسمدة الكيماوية.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق