قطاع الإيواء في العيد يرتفع بالمنطقة الشرقية ومملكة البحرين

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إثر قطع المملكة لعلاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب "تدخلها في الشؤون الداخلية لدول الخليج ودعم الإرهاب"، ارتفع إشغال قطاع الإيواء في المملكة خاصة المنطقة الشرقية ومملكة البحرين والإمارات كخيارات سياحية قريبة.

وكشف ‏خالد آل خليفة، الرئيس التنفيذي في هيئة البحرين للسياحة والمعارض، عن ارتفاع إيرادات الفنادق إلى 3.2 ملايين دينار، وتجاوز الحجوزات لـ 22 ألف غرفة فندقية، مبيناً أن معدل نسبة إشغال الفنادق فئة الخمسة نجوم خلال العيد وصل إلى 80%.

وذكر م. عبداللطيف البنيان مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية، لــ "الرياض"، أن نسبة معدلات الإشغال بلغ متوسطها 50-75٪‏ نظراً لطول إجازة العيد وارتباطها بإجازة الصيف، علاوة على توسع قطاع الإيواء السياحي للفنادق والوحدات السكنية المفروشة والمنتجعات السياحية، وأشار إلى أن عدد منشآت القطاع الفندقي وصل إلى أكثر من 127 فندقاً بعد أن كانت 51 فندقاً فقط عام 2005 م، وتمثل الفنادق فئة الخمس نجوم منها 18 فندقاً، ومن المتوقع خلال الثلاثة أعوام القادمة دخول 77 مشروعاً فندقياً منها 13 فندقاً و10 شقق فندقية لفئة خمس نجوم".

وأكد أن "النجاح الذي حققته الحركة السياحة في المنطقة هي ثمرة دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- والتخطيط لبناء مشروعات تواكب التنمية السياحية في المملكة، بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية بالشرقية، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مذكراً أن المنطقة الشرقية شهدت تزايداً في حجم الطلب السياحي الذي قفزت معه الرحلات السياحية لأكثر من 10 ملايين رحلة سياحية محلية ووافدة، وبمجموع إنفاق تجاوز 21 مليار ريال، وذلك بحكم موقعها الإستراتيجي على الخليج العربي ومكانتها السياحية في مقدمة الوجهات السياحية المفضلة للسياح من المواطنين والمقيمين ومن دول مجلس التعاون، إضافة إلى تنوع الخيارات فيها ملبية احتياجات السياح على اختلاف اهتماماتهم. وأشار م. البنيان إلى أن فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة الشرقية نفذ جولات مسح شامل على ‏منشآت الخدمات السياحية ‏بالشرقية تم خلالها مخالفة وضبط أكثر من 100 ‏منشأة، كان معظمها لمنشآت غير مرخصة أو بتراخيص منتهية، لتبدأ غرامة هذا النوع من المخالفات من 30 ألف ريال وقد تصل إلى 70 ألف ريال في حال تكرار المخالفة، وذكر أن الهدف من تلك الحملة هو تصحيح أوضاع المنشآت المخالفة بالمنطقة.

جهد سياحي بالمنطقة الشرقية

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق