14254 حالة مرضية استقبلتها العيادات التخصصية بالزعتري خلال يوليو

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قدمت العيادات التخصصية السعودية الخدمات الطبية والعلاجية لـ14254 حالة مرضية من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري خلال شهر يوليو من العام 2017م.

ووثقت سجلات العيادات الطبية خلال هذا الشهر مراجعة 3272 حالة لعيادة الأطفال ممن يعانون من الأمراض الموسمية، كما استقبلت عيادة القلب 237 مراجعا، فيما تلقى 1412 شقيقاً سورياً العلاج في عيادة الطب العام، وتعاملت العيادات النسائية مع 865 حالة، وعيادة الجراحة مع 1257 حالة، والعظام مع 944 حالة، والباطنية مع 1124 حالة، بينما قدمت عيادات الأسنان الخدمة لـ1213 حالة وعيادة الجلدية تعاملت مع 1438 حالة.

وبلغ مراجعي عيادة الأذنية 899 حالة، أما فيما يختص بالتطعيمات فاستقبلت 381 طفلا قدمت لهم اللقاحات اللازمة ضمن برنامج الحملة الوطنية السعودية الطبي "شقيقي صحتك تهمني"، وأجرى قسم المختبر 804 تحليلات مخبرية و2336 تحليلا إشعاعياً.

وأكد المدير الطبي للعيادات د. حامد المفعلاني أن التميز في الخدمات الصحية المقدمة داخل العيادات يعود بفضل من الله إلى توافر الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة الهادفة لتأمين أعلى سبل الرعاية الصحية الجسمية والنفسية للأشقاء اللاجئين السوريين إضافة إلى العمل دوما على تطوير الرعاية الصحية المقدمة للشقيق السوري من خلال توفير 16 عيادة اختصاص داخل العيادات التخصصية السعودية إلى جانب الأقسام المساندة لها لضمان حصول اللاجئ السوري على التشخيص الطبي الصحيح والعلاج المناسب.

وفي شأن أخر، اختتمت أمس الأول في محافظة عدن أعمال الورشة التدريبية التي يمولها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الخاصة بالترصد الوبائي والمخبري والتحري الحشري الهادف إلى مكافحة حمى الضنك في مديريات محافظة عدن، بمشاركة 30 متدربا.

ونزلت الفرق المكلفة بعملية الرش للأحياء السكنية والشوارع الرئيسية والفرعية لتنفيذ الحملة توزعت بين مديرتي دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة، لمدة خمسة أيام متتالية بفترتين صباحية ومسائية.

وأوضح مدير المشروع بعدن د.عارف أحمد بأن هذه الحملة تأتي في إطار برنامج مكافحة حمى الضنك والذي يستهدف عدة محافظات يمنية للقضاء على البؤر التي يتكاثر فيها البعوض الناقل للمرض.

من جهته، ثمن مدير محور الملاريا في عدن ولحج وأبين والضالع د.نياز عبده سعيد دور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مكافحة حمى الضنك والذي لم تقتصر جهوده على ذلك بل شمل مختلف المجالات بما فيها القطاع الصحي.

الجدير بالذكر أن الحملة نفسها قد نفذت في مديرية البريقة واستمرت خمسه أيام شملت كل الأحياء والمناطق بالمديرية.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق