أبا الخيل: علاقة إيران بالإرهاب مستمرة عبر الزمن

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استنكر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو هيئة كبار العلماء، رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي الشيخ د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، منهج النظام الإيراني في التعاطف مع مخرّبي ومهاجمي سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد العام الماضي، من المماطلة في الكشف عن المجرمين ومخططهم الإرهابي المدبر.

وأكد أن مماطلة النظام الإيرانية في محاكمة المخربين، وعدم دعوة الطرف المتضرر لحضور التحقيقات والمحاكمة دليل على مروقها وضلوعها في فخ العمل الإجرامي، داعياً المجتمع الدولي بكل أطيافه إلى الوقوف صفاً واحداً ضد همجية النظام الإيراني وانتهاكه لسيادة وحرمة العمل الدبلوماسي وأمن العاملين، مشدداً على ضرورة محاسبته عن هذه التجاوزات المتكررة. وقال إن المتتبع للنهج والسياسة الخبيثة لإيران في كل موسم حج يجد أنها لا تمت للإسلام بأي صلة، فطابعها قتل المسلمين الآمنين، وإحداث الفوضى والشغب والصراعات الطائفية وتناول الممارسات للنظام الإيراني في العديد من مواسم الحج بدءاً من موسم حج عام 1986م، وما تبعه من أحداث، مشيراً إلى أن علاقة إيران بالإرهاب مستمرة عبر الزمن، ومن أبرز الشواهد على ذلك ما حدث في عام 2011م، عندما ثبت ضلوعها في محاولة اغتيال سفير خادم الحرمين الشريفين في واشنطن آنذاك عادل الجبير التي كُشف النقاب عنها في المحكمة الاتحادية في نيويورك عن تورط شخصين ينتميان للحرس الثوري الإيراني.وكشف عن أن إيران عبر عملائها المأجورين تورطت في العديد من التفجيرات، وحرق الكثير من السفارات في مختلف أنحاء العالم، وخطف الدبلوماسيين، وقال: إن نظام إيران يتظاهر أمام العالم بالبراءة، في حين تلطخت يداه بدماء الأبرياء من دول الجوار كالبحرين، إلى جانب محاولتها لإثارة الفتن في القطيف.وأكد امتعاض مجلس اتحاد الجامعات الإسلامية من الأفعال والممارسات الخبيثة لنظام طهران، التي يثبتها هذا التاريخ المتسلسل الطائفي في كل موسم حج، وما ينتج عنه من قتل وتخريب وفوضى، يُخطط له في طهران من أجل تأليب الرأي العالم على وطننا الكريم، ويدرك كل عاقل على وجه الخليقة ما تقدمه المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين ونائبه -حفظهما الله- من خدمات جليلة وعظيمة للحرمين الشريفين ولقاصديهما في الحج والعمرة طوال العام.

المصدر جريدة الرياض

أخبار ذات صلة

0 تعليق