ضبط 18 قطعة أثرية في منزل فلاح بالمنيا

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نجحت مباحث الآثار بمحافظة المنيا، من ضبط 18 قطعة أثرية في منزل فلاح استخرجها من مقبرة أسفل بيته.

البداية كانت برصد اللواء حسام نصر، مساعد الوزير لقطاع الحراسات والتأمين، عصابة الاتجار في الآثار، فوضع خطة تتضمن في أحد بنودها استهداف متاجري وحائزى القطع الأثرية والقائمين بالحفر خلسة للتنقيب عن الآثار، وضبطهم كخطوة استباقية تمكنت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من ذلك.

وعقب ورود معلومات للواء هشام قدري، مدير مباحث السياحة والآثار، مفادها قيام "سامي مصطفى محمد سيد" (فلاح) ومقيم بسمالوط في المنيا، بالحفر خلسة بمسكنه بقصد البحث والتنقيب عن الآثار، وتمكنه من الوصول لإحدى المقابر واستخراج بعض القطع الأثرية منها.

وبالفعل تم مداهمة المنزل عقب تقنين الإجراءات، والعثور على حفر مستطيل الشكل بعمق ٤ أمتار، وضبط ١٨ قطعة أثرية، عبارة عن "لوحة جدارية من الحجر الجيري بإبعاد ٧٠/٤٠ عليها نقوش هيروغليفية تمثل خرطوشا ملكيا للملك سيتي الثاني، لوحة جدارية من الحجر الجيري بأبعاد ٣٠/٢٠سم عليها رسم لمفتاح الحياة، قرابين بأبعاد ٤٠/٦٠ سم بعمق ٢٠سم، مطحن من الحجر الجيري ذو مقبضين بارتفاع ٩٠سم وقطر الفوهة٧٠سم، ١٤ إناء فخاريا مختلفة الأشكال والحجم".

وبإجراء المعاينة المبدئية بمعرفة آثار المنيا، تم الإفادة بأن جميع المضبوطات تعد كشفا أثريا هاما لمقصورة جنائزية للملك سيتي الثاني، وأوصي بالتحفظ على موقع الحفر وتشكيل لجنة لاستكمال الكشف الأثري.

وبمواجهة المتهم بما أسفر عنه الضبط والتفتيش، اعترف بقيامه بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار، وأن القطع المضبوطة من ناتج أعمال الحفر، وتم التحفظ على المضبوطات والأدوات المستخدمة في الحفر والعرض على النيابة العامة تحت إشراف اللواء مصطفى أنسي، مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق