بالصور.. الإهمال يتسبب في مصرع شاب خرج للبحث عن «لقمة العيش»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
من أقصى الصعيد خرج محمود عبد الحميد محمود حسانين صاحب الـ" 19 ربيعا" بعد أن أنهى امتحانات المدرسة الثانوية الصناعية، للبحث عن "لقمة العيش".. حاول الصغير شق طريقه والاعتماد على نفسه، ولم يكن يعلم أن القدر ينتظره لينهي ما بدأه.

وصل محمود إلى مدينة العبور، واستطاع الحصول على عمل لدى مقاول يعمل بشركة للمقاولات وأعمال تشطيب الشقق، وبدأ الشاب في ممارسة عمله، عله يتحصل على بعض الجنيهات التي تساعده على مواجهة أعباء الحياة والاعتماد على نفسه.

وتم نقل الشاب إلى إحدى الشقق التي يعمل بها المقاول، وكلفه بالصعود إلى الطابق الخامس، لمباشرة عمله كمساعد نجار يقوم بدق المسامير في الحوائط.

ونفذ الصغير التعليمات، وصعد إلى الطابق الخامس، ليجد أنه سيكون وحيدا على لوح خشب متطرف عرضه 2 سم، غير مثبت بسقالة، ولا يوجد به أي ضمان للسلامة، فاصر المقاول عليه لتنفيذ عمله، وإلا سيخصم له أجره عن هذا اليوم.. صعد الشاب وقلبه يرتجف من هول صغر اللوح الخشبى، فكلما تقدم خطوة على اللوحة للخارج ارتعد أكثر وزادت دقات قلبه بسرعة، وكان الموت يناديه، وبدا يتخطف روحه.. ثبت الصغير قدمه على اللوح، وفى يده اليمنى شاكوش وفى يده اليسرى مسمار.

وقف الصغير على اللوح الخشبى ينظر لأعلى، وعليه أن يدق المسمار في الحائط، فرفع يده الممسكة بالمسمار ووضعها على الحائط ورفع يده الأخرى الممسكة بالشاكوش لدق المسمار في الحائط، إلا أن اللوح غير المثبت بسقالة اهتز واختل به، فسقط على الأرض.

هرول العمال المتواجدون بالموقع بالنزول إلى الشاب لعلهم يستطيعوا إنقاذه، ولكن عندما نزلوا وجدوه غارقا في دمائه وقد فارق الحياة ضحية للإهمال والتقصير واللامبالاة بأرواح العمال.

وعلى الفور نقلوا الصغير إلى المستشفى، واتصلوا بأهله وأبلغوهم بالواقعة، وبسرعة البرق تحرك محمد شقيق محمود الأكبر، من المنيا إلى مستشفى ناصر العام لأخذ شقيقه، وفور وصوله قال له المقاول: "أنا كنت هاجيبهولك بدمه تدفنه بس خفت منكم"، فدخل محمد يرى شقيقه، وعندما رآه، أبى إلا أن يأخذ بثأره بالقانون، وقال لهم "أنا هامشى قانونى" وتوجه إلى النيابة التي استمعت إليه، واتهم أمامها المقاول وشركة المقاولات بالإهمال والتقصير في توفير السلامة والضمانات، مما أسفر عن وفاة شقيقه.

وطالب بانتقال النيابة والمباحث لإجراء معاينة تصويرية لمكان الحادث من اعلى لكى يروا الارتفاع الشاهق واللوح الخشبى الذي تسبب في وفاة شقيقه.

وفتحت النيابة على الفور التحقيقات وأرسلت للمستشفى تستعلم عن أسباب وفاة محمود، ووصل التقرير الذي كشف عن إصابة الشاب قبل وفاته، حيث أكد أن الوفاة حدثت نتيجة إصابته بكسر بالجمجمة والكتف الأيسر ونزيف بالمخ.

وبدأت النيابة بتكثيف تحقيقاتها، واستدعت العمال المتواجدين بمكان الحادث لسؤالهم، وأكدوا أن الشاب محمود كان يعمل معهم، وفوجئوا باختلال توازنه أثناء وقوفه على لوح خشبى غير مثبت، مما أسفر عن سقوطه ووفاته.

كما استمعت لأقوال المقاول، الذي أكد أنه لا يعرف شيئا عن الوفاة، وفوجئ بسقوطه ووفاته، ليتم إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق