الأهالي يستقبلون السجناء المفرج عنهم بالزغاريد والزفة على أبواب طرة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بدأت جميع إدارات السجون المركزية بطرة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى المبارك، إعداد القوائم التي تشمل أسماء المفرج عنهم بقرار «العفو الرئاسي والإفراج الشرطي» والانتهاء من جمعهم في الساحات المقررة بالسجون من مختلف العنابر التي يقيمون بها وبحوزتهم كل متعلقاتهم الشخصية التي تسلموها من إدارة الأمانات الموجودة بالسجن لحين نقلهم لأبواب الخروج.

وفي حضور اللواء مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون والقيادات الأمنية، تم خروج المئات من السجناء المفرج عنهم بالعفو الرئاسي والإفراج الشرطي من السجن عبر قطار السجن، حيث كان في استقبالهم على أبواب السجون عائلاتهم الذين استقبلوهم بفرحة عارمة ممزوجة بالزغاريد والزفة البلدي.

وكان قطاع مصلحة السجون عقد لجانًا لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية؛ لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على (102) نزيل ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو الرئاسي.

من ناحية أخرى باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمالها إلى الإفراج عن (109) نزلاء إفراجًا شرطيًا.

ويأتى ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق