وجبة كسكسي تحول فرحا بالجيزة إلى مأتم «تقرير»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
منع القدر، موظف بالمعاش (74 سنة) من استكمال مراسم الاحتفال بنجله، تلك اللحظة التي كان ينتظرها منذ سنوات كثيرة، حيث أصيب بحروق شديدة في أماكن متفرقة بجسده، نقل على إثرها إلى معهد ناصر، في حالة خطرة للغاية.

تفاصيل الواقعة
بدأت الأحداث بتلقي العميد إيهاب شلبي رئيس مباحث شمال الجيزة، بلاغا من إدارة شرطة النجدة باندلاع حريق داخل عقار سكني رقم 47 بشارع أبو تيج بمنطقة الجزارين بكورنيش الوراق، وعلى الفور تم إخطار الحماية المدنية للسيطرة على البلاغ.

جهود الحماية
خلال ثوان معدودة من تلقي البلاغ، وصل رجال الإطفاء إلى محل البلاغ، وتحولوا فيه إلى خلية نحل، حتى تمكنوا من السيطرة على الحريق وإخماده نهائيا، وإجراء عمليات التبريد له والحفاظ على باقي المنزل من وقوع كارثة محققة فيه.

فحص المباحث
وبفحص رجال المباحث، تبين أن صاحب المنزل موظف بالمعاش يدعى (م. ا) 72 سنة، وأن إصابته وقعت أثناء محاولته إطفاء الحريق.

وأشار الفحص أن الموظف يسكن في منزل عائلي مع باقي أسرته وأقاربه، وأنه كان يستعد لإتمام حفل زفاف نجله قبل وقوع الحادث بيوم واحد.

تفاصيل الحادث
وقبل اندلاع الحريق، كانت تجلس عدد من السيدات على سلم المنزل لإعداد طعام الفرح، فقامت إحداهن بطهي وجبة كسكسي على اسطوانة غاز صغيرة الحجم، إلا أنه أثناء ذلك حدث تسرب فيها واندلع الحريق فقام المصاب بإدخال السيدات إلى داخل الشقة، وتولى إطفاء النيران وإخمادها بنفسه، إلا أن الأمر لم يكن بسيطا، فأصيب أثناء قيامه بعمليات الإخماد، وتم نقله إلى المستشفى في حالة حرجة للغاية.

وأضاف الفحص أن الحريق أسفر عن حدوث تلفيات بالسلم وبابي شقة كانا يطلان عليه، ولم تتهم زوجته (م. ن) مدرسة 45 عاما، أحدا بارتكاب الواقعة.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق