رئيس ومنسوبو بلدية السر: اليوم الوطني تجسيد لمعاني الوفاء لقادة البلاد

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفع رئيس بلدية السر المهندس ماجد بن ضحيان الراجحي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي، بمناسبه اليوم الوطني السابع والثمانين.

وقال: اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- وبهذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضرٍ زاهٍ وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى

أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم حيث شهدت إطلاقه لبرنامج التحول الوطني2020 ورؤية المملكه 2030، وأضاف أن اليوم الوطني مناسبة عزيزة تتكرر كل عام نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كافة المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة، وسأل المهندس الراجحي الله تعالى لهذا الوطن الغالي مزيداً من التقدم والتنمية والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله ورعاهم-، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء، وكل عام ومملكتنا الحبيبة بخير.

كما تحدث المهندس محمد بن سعد الشتيلي مدير إدارة الشؤون الفنية: هذا يوم يرفع فيه كل مواطن رأسه شموخا وفخرا بما تحقق على أرض وطنه المعطاء وندعو الله العلي القدير أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يجزيهم خير الجزاء لما يبذلونه لراحة أبناء هذا الشعب الوفي، كما نسأله تعالى أن يديم على بلادنا الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

وقال مدير إدارة الخدمات بالبلدية إبراهيم بن فهيد النوفل: تحتفي مملكتنا الحبيبة هذه الأيام بالذكرى الـ87 لتأسيسها وهي مناسبة عظيمة نستذكر من خلالها ملحمة البطل المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- الذي جاهد ونذر نفسه لتوحيد أركان هذه البلاد ولم شتاتها وإرساء دعائمها آمنة مستقرة تحت راية التوحيد.

إن هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع تأتي لنستحضر معها كل القيم والمفاهيم والتضحيات التي أسهمت في قيام هذا الكيان الغالي والتعبير عما تكنه الصدور من محبة وتقدير لمن كان لهم الفضل بعد الله في ما نعيشه اليوم من نعمة الأمن والاستقرار والرخاء.

وتأتي هذه الذكرى ونحن معتزين بماضينا، فخورين بما وصلت إليه مملكتنا الحبيبة، وعازمون على المضي قدما في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك الحزم، وسمو ولي عهده الأمين مهندس الرؤية وأمير الشباب سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان.

كما نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهرٍ وغدٍ مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت لها مكانة كبيرة بين الأمم، وما نعيشه اليوم من نهضة وازدهار هو استمرار لما تشهده المملكة، حيث نشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مسيرة بناء كبيرة لم تترك شبرا إلا ووصلت إليه لينعم المواطن أينما كان بسبل الرعاية والاهتمام فتوفرت الخدمات جميعها من تعليم وصحة ومياه وغيرها الكثير.

ومن هنا في هذه المناسبة العزيزة نجدد الحب والوفاء لوطن نسكنه ويسكننا، كما نجدد البيعة لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين، سائلين الله أن يحفظهم ويسددهم.

كما رفع رئيس المجلس البلدي بالسر الأستاذ عيد بن عليان المطيري أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظهم الله- وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني السابع والثمانين، وقال في هذا اليوم العزيز والغالي علينا جميعاً، والذي يمثل تاريخ وملحمة وطن وقصة بطولات قام بها موحد هذه البلاد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- الذي وحد هذه الجزيرة على قلبٍ واحد وعلى محبة صادقة من خلال قيام دولة مبنية على شرع الله، وحافظ عليها أبناؤه البررة من بعده حتى وصلت إلى مستوى أرقى الدول، وفي هذه الذكرى الغالية يتطلب من كل مواطن أن يتعمق في النعمة التي أصبحنا نعيشها فهي ثمار جهد لعطاء المخلصين وعلينا جميعاً واجب الشكر والثناء لله وحده والمحافظة على هذه المكاسب حتى يستمر العطاء وتنعم الأجيال بثمار ما غرسته أيادي المخلصين في هذه الأمة، وما تشهده المملكة من إنجازات وقفزات تنموية كبيرة شملت أرجاء الوطن وفي مختلف المجالات التعليمية والصحية والبلدية وغيرها من المشروعات الخدمية والتنموية التي تصب في خدمة المواطن ما هي إلا أكبر دليل على هذه النعم، سائلاً المولى -عز وجل- أن يحفظ وطننا وأن يحفظ حكامها وأهلها وأمنها ومدخراتها وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان إنه ولي ذلك والقادر عليه.

ae042b663e.jpg عيد بن عليان المطيري
815349e202.jpg المهندس محمد بن سعد الشتيلي
e3bea830db.jpg إبراهيم بن فهيد النوفل

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق