الفرق بين الحكم البات والنهائى.. «تقرير»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يعد الحكم البات والنهائي كلاهما قابلا للتنفيذ الفوري على السواء، إلا أن فروقا بين الحكمين تتطلب وعيا قانونيا بهما.

وأوضح مصدر قضائي لـ فيتو، أن فروقا بين الحكمين تتطلب شرحها فيما يلي: 


-الحكم النهائي لا يقبل الطعن بالطرق العادية حيث استنفدت فيه طرق الطعن العادية من معارضة أو استئناف أو تمييز يصبح قابلا للتنفيذ ونهائيا، ولكنه معرض للطعن فيه بطرق الطعن غير العادية سواء كان إعادة النظر أو النقض.

-إذا أصبح الحكم ممتنعا عن الاعتراض عليه بطرق الطعن غير العادية لفوات موعدها قصدا أو إهمالا، أو لاستخدامها فعلا لكن فصل فيها بالرفض فحينئذ فقط يصبح حكما باتا.

-الحكم البات لا يجوز الطعن بأى طريق من طرق الطعن المقررة قانونا سواء كانت عادية كالمعارضة أو الاستنئاف أو غير عادية كالطعن بطريق النقض وذلك سواء كان غير قابل للطعن أو استنفد طرق الطعن فيه ويعتبر الحكم بذلك حائزا لقوة الشيء المقضى فيه. 

-هناك بعض أحكام المحاكم الخاصة لا تصبح باتة إلا بعد التصديق عليها من السلطة المختصة. 

واستشهد المصدر في ذلك بالأحكام الصادرة من المحاكم العسكرية فلا يحول دون اعتبار الحكم باتا قابليته للطعن فيه بطلب إعادة النظر ومعنى ذلك افتراض الحقيقة فيما قضى فيه هذا الحكم.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق