تأجيل دعوى إضافة العلاوات لأجور أصحاب المعاشات المتغيرة لـ٦ نوفمبر

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قررت الدائرة 11 بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، تأجيل نظر دعوى إضافة نسبة الـــ80% من قيمة الخمس علاوات إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات لجلسة ٦ نوفمبر المقبل للاطلاع والرد.

ذكرت الدعوى رقم 16384 لسنة 70 ق المقامة من البدرى فرغلى، رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات ضد رئيس الوزراء بصفته، أن الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية دأبت على عدم إعادة تسوية معاش المحالين لبلوغهم سن الستين على أساس إضافة نسبة الـــ 80% من قيمة الخمس علاوات إلى أجرهم المتغير.

وجاء في الدعوى، أن الهيئة ملتزمة بالوفاء بالتزاماتها المقررة قانونًا كاملة بالنسبة للمؤمن عليهم والمستحقة حتى لو لم يقم صاحب العمل بالاشتراك عنه في الهيئة، وذلك نفاذا لحكم المحكمة الدستورية العليا في القضية رقم 33 لسنة 52 ق دستورية الذي نشر بتاريخ 23 يونيو 2005.

وأوضحت الدعوى، أن الهدف منها تخفيف الأعباء على أرباب المعاشات، الأمر الذي يدفعهم لامتناع المطعون ضدهم إلى تكبيدهم نفقات إقامة قضايا، والبقاء سنوات في أروقة المحاكم وقد توافيهم المنية دون ضمها ويتركون لأسرهم "معاش ملاليم".

وقال البدرى فرغلى، أثناء مرافعته أمام المحكمة: "نحن نبحث فقط عن أموالنا ولا نتسول ولا نبحث عن صدقة أو إحسان من أحد، ولا توجد قوة فىً العالم تستطيع أن تحجب علينا حقوقنا ".

وأوصت هيئة المفوضين بمحكمة القضاء الإدارى بأحقية كل أصحاب المعاشات في 80% من العلاوات الاجتماعية التي صدرت أثناء وجودهم في الخدمة ولم تضاف إلى الأجر المتغير.

وطالبت هيئة المفوضين في تقريرها بضرورة استعادة كل صاحب معاش هذه العلاوات دون اللجوء إلى القضاء طبقا للحكم الصادر من المحكمة الدستورية العليا في عام 2005، بأحقية أصحاب المعاشات في استعادة هذه العلاوات، ولكن هيئة التامينات الاجتماعية ووزارة التضامن رفضا تعميم هذا الحكم.

وذكرت الدعوى المقامة من البدرى فرغلى، أن الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية دأبت على عدم إعادة تسوية معاش المحالين لبلوغهم سن الستين على أساس إضافة نسبة الـــ 80% من قيمة الخمس علاوات إلى أجرهم المتغير.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق