تفاصيل التحقيق مع المتهم الرئيسي برفع علم المثليين

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بيان لـ«مشروع ليلى» تهاجم المعارضين لرفع «علم المثليين» ومنع دخولها مصر

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في واقعة القبض على المتهم الرئيسي برفع علم المثليين خلال حفل "مشروع ليلى"، وفتاة أخرى، عن تفاصيل مثيرة.

واستمرت التحقيقات التي باشرها اثنان من محققي نيابة أمن الدولة العليا لمدة 6 ساعات.

وبدأت التحقيقات مع أحمد علاء، المتهم الرئيسي برفع علم المثليين، ظهر أمس الإثنين، ونفى المتهم التحريض على الفسق والفجور، مشيرا إلى أن علم المثليين لا يخصه، ولم يكن معه منذ بداية الحفل، ولكنه أخذه من شخص آخر كان واقفا بجانبه، مشيرا إلى أنه رفعه دون قصد.

وأضاف أحمد علاء: "إنه ليس مثلي، ولكنه يؤمن بحرية كل شخص في اعتناق أي أفكار، وأجاب عن سؤال حول تحريم الدين الإسلامي، اللواط والشذوذ، قائلا: إن الدين حرم أيضا الخمور لكنها تباع على الملأ". 

وكشفت التحقيقات أن المتهمة الثانية سارة حجازي نفت أيضا كونها مثلية، كما نفت رفعها علم المثليين، أو معرفتها بأي شخص شاذ، مؤكدة أنها تتعاطف مع حقوق الأقليات.

وأكدت النيابة أنها ستستكمل التحقيقات مع المتهم الأول أحمد علاء يوم السبت المقبل، على أن تواصل التحقيق يوم الأربعاء المقبل مع سارة حجازي.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت مساء أمس الإثنين بحبس المتهم الرئيسي برفع علم المثليين خلال حفل "مشروع ليلى"، وفتاة أخرى- 15 يومًا على ذمة التحقيق، على خلفية رفعهما علم المثليين.

ووجهت النيابة لأحمد علاء وسارة حجازي عدة اتهامات من بينها: الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، الترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالقول والكتابة، التحريض على الفسق والفجور في مكان عام.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق