وفد من مجلس الشورى يزور البرلمانين البلجيكي والأوروبي

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رحب سفير المملكة لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورج ورئيس بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي عبدالرحمن سليمان الأحمد بزيارة صاحب السمو الأمير د. خالد بن عبدالله عضو مجلس الشورى رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية مع البرلمانين الأوروبي والبلجيكي إلى بروكسل لزيارة البرلمان البلجيكي والبرلمان الأوروبي ومقابلة عدد من المسؤولين خلال الفترة من 9 إلى 12 أكتوبر 2017م.

وأوضح السفير الأحمد في تصريح صحفي أن هذه الزيارة تأتي في إطار دعم وتعزيز علاقات الصداقة البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان البلجيكي والبرلمان الأوروبي، وتطلعهما المستمر لمواصلة تطوير الاتصالات والروابط والزيارات المؤسسية وفتح مزيد من القنوات للحوار الثنائي بينهما، لتعزيز العلاقات الثنائية بين السلطتين التشريعيتين في الجانبين ويعكس الرغبة في دفع التعاون البرلماني نحو آفاق أرحب عبر تبادل وجهات النظر والآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يخدم العلاقات بينهما ويحقق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي. وقال إن: "للدبلوماسية البرلمانية دور رئيس في تنمية وتطوير علاقات المملكة مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية، لإيضاح سياساتها وتأكيد دورها ومكانتها في خدمه قضايا الأمتين العربية والإسلامية والأمن والسلم الدوليين واطلاع البرلمانين البلجيكي والأوربي على مواقف المملكة الراسخة تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية". وأشار الأحمد إلى العلاقات المتميزة التي تجمع المملكة وبلجيكا، حيث تربطهما علاقات صداقة نتج عنها تحقيق أرضية مشتركه للتفاهم والتعاون في المجالات كافة. ويتضمن برنامج زيارة وفد مجلس الشورى إلى بروكسل الاجتماع مع رئيس البرلمان البلجيكي، وإلقاء كلمة أمام لجنة العلاقات الخارجية وبعثة العلاقات مع شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي، ولقاء عدد من أعضاء البرلمان البلجيكي والبرلمان الأوروبي، إضافة للقاءات في الخارجية البلجيكية.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق