د. الرحيلي: التنفير من ولي الأمر والعلماء يثير الفتن

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد أستاذ الشريعة بالجامعة الإسلامية والمدرس بالمسجد النبوي د. سليمان الرحيلي أن التنفير من ولاة الأمر والعلماء هو أحد الأسس التي تحصل بها الفتنة بين الناس ويشيع بها الإرجاف والفساد.

وقال: إلى أن أهل التدمير يرون المناداة بحب الوطن ينافي الإسلام، ليضربوا اللحمة الوطنية بإسقاط الثقة بين ولاة الأمر والرعية بهدف تدمير الأوطان.

وأضاف د. الرحيلي في محاضرة ألقاها بعنوان:(التحذير من خطوات أهل التدمير): إن هذه البلاد تحظى بنعم عديدة من بينها نعمة اﻷمن وذلك بفضل العقيدة الصحيحة، بعد أن كانت غارقة في الظلام حتى كان التحالف بين الإمامين محمد بن سعود ومحمد بن عبدالوهاب فعاد الأمن للجزيرة العربية وعمّ الاطمئنان والرخاء سائر أرجائها بعد أن فقدتها قرونا عديدة.

وأوضح أن لأهل التدمير خطوات متسلسلة يسير أصحابها على نهج الخوارج في التغرير بأبناء وبنات المسلمين تتكرر مع مرور الزمن مع اختلاف الحجج والتبرير.

وبين د. الرحيلي أن منهج الخوارج في كل عصر يتلخص في سلسلة متصلة من الحلقات تبدأ بتحريف النصوص الشرعية وحملها على غير وجهها لتوافق أفكارهم وشرورهم واجتزاء كلام ولاة الأمر والعلماء وإخراجه عن سياقه ليوافق أهواءهم.

وزاد: إن أهل الباطل يسعون لإقصاء أهل الحق وحكر مصالح الأمة في الانتماء تحت ركامهم، فيبدؤون بتقسيم أهل الحق وتسميتهم بألقاب ثم يطلقون عليهم حكما عاما ليستحلوا دماءهم وهذا ما حصل في مصر مؤخراً.

المصدر جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق