بلاغ للنائب العام يطالب بالتحقيق مع قيادات الحركة المدنية الديمقراطية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قدم محمد حامد سالم المحامي، بلاغا للنائب العام المستشار نبيل صادق، يتهم فيه قيادات الحركة المدنية الديمقراطية بإثارة الرأى العام والتحريض ضد الدولة.

واتهم البلاغ كلا من: "خالد داوود رئيس حزب الدستور، ويحيى حسين عبد الهادي، ومحمد سامي رئيس حزب الكرامة، وحمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي وشهرته حمدين صباحي، وداوود عبد السيد، مخرج سينمائي وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي وأحمد فوزي الأمين العام السابق بالحزب المصري الديمقراطي، ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الديمقراطي، وأحمد البرعي وزير التضامن الأسبق وعمرو حلمي وزير الصحة الأسبق، وجورج إسحاق، وأحمد دراج، وعبد العليم داوود".

وقال البلاغ الذي حمل رقم 1494 لسنة 2018 عرائض النائب العام: إنه بتاريخ الثلاثاء 30 يناير 2018 قام المبلغ ضدهم بالاشتراك مع آخرين بعقد مؤتمر صحفي بغرض إثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج وبث روح التشكيك والإحباط والفتنة بين الشعب وبعضه وبين الشعب ومؤسسات الدولة وشنوا حملة تشويه متعمدة للإضرار بالأمن والاقتصاد القومي وزعزعة أمن واستقرار البلاد وذلك لقلب نظام الحكم في البلاد وإسقاط الدولة للأبد.

وأضاف أنه قام المبلغ ضدهم وآخرين من خلال هذا المؤتمر الصحفي الذي تناقلته وسائل الإعلام المحلية والعالمية والمعادية والمنتشر على موقع اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي بإعلانهم مقاطعة الانتخابات الرئاسية ودعوا المواطنين المصريين بمقاطعة الانتخابات الرئاسية وتحريضهم على عدم المشاركة فيها المزمع إجراؤها في مارس المقبل وإثارة الرأي العام ضد الدولة.

وطالب البلاغ بالتحقيق واتخاذ اللازم قانونا واستدعاء المبلغ ضدهم وسماع أقوالهم وسماع أقوال من يثبت اشتراكهم معهم في ارتكاب الجرائم وإحالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق