رئيسة هيئة الوقاية من التعذيب في تونس تستقيل من منصبها

مصر العربية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 1 يوليو 2017 02:16 صباحاً تم نشر هذا الخبر فى قسم مصر قدَّمت رئيسة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تونس حميدة الدريدي، الجمعة، استقالتها من منصبها، لرغبتها في التفرغ للعمل الميداني داخل الهيئة.

وقالت الهيئة الوطنية "دستورية مستقلة"، في بيانٍ أوردته "الأناضول"، إنَّها قبلت استقالة الدريدي، وكلفتها بمهام تصريف أعمال رئاسة الهيئة إلى حين انتخاب رئيس جديد.

وأعربت الهيئة عن ثقتها في قدرة جميع أعضاء الهيئة على العمل المشترك أيًّا كان موقعهم، خدمةً للهدف والمهمة التي انتخبوا من أجلها، وهي الدفاع عن حقوق الإنسان والوقاية من التعذيب.

من جانبها، ذكرت الدّريدي أنَّ استقالتها من منصبها جاءت بسبب تعطيل العمل الإداري للمهمة التي ترشحت من أجلها للهيئة.

وأشارت إلى رغبتها في العمل الميداني داخل الهيئة والتفرغ لزيارة أماكن الاحتجاز والعمل على الوقاية من التعذيب داخلها، وإعداد التقارير وتقديمها للحكومة.

وفي مارس من العام الماضي، انتخب أعضاء مجلس نواب الشعب "البرلمان" في جلسة عامة، أعضاء "الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب"، التي تضم 16 عضوًا.

ومن مهام الهيئة، القيام بزيارات دورية منتظمة وأخرى مباغتة لأماكن الاحتجاز التي يوجد فيها أشخاص محرومون أو يمكن أن يكونوا محرومين من حريتهم، بحسب البيان التأسيسي للهيئة.

وتعتبر تونس أول بلد عربي يحدث آلية وطنية لمناهضة التعذيب والرابعة إفريقيًّا.

وكان المجلس الوطني التأسيسي التونسي "البرلمان السابق" قد أقرَّ قانونًا خاصًا بإحداث هيئة الوقاية من التعذيب في ديسمبر 2013، وواصل البرلمان الحالي عملية انتخاب أعضاء الهيئة.

هذا المحتوي قٌدم إليكم بصورة مختصرة وبنقل من مصدره الأصلي وكل الحقوق محفوظة لموقع مصر العربية

المصدر مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق