قتلى مدنيون بصواريخ النظام السوري في الغوطة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قتل خمسة مدنيين وأصيب آخرون في قصف عنيف لقوات النظام السوري استهدف الغوطة الشرقية، كما أصيب مدنيون في غارات على ريف حمص الشمالي.

فقد قال ناشطون إن أربعة نساء وطفلا قتلوا الثلاثاء في قصف بصواريخ "فيل" على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأضافوا أن القصف استهدف أيضا حي جوبر في أطراف دمشق شرقا، مما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

وتزامن القصف مع محاولات جديدة لقوات النظام للتقدم في جبهتي حي جوبر وعين ترما، لكن المعارضة المسلحة صدتها، وفق المصدر نفسه. وكانت موسكو أعلنت قبل نحو عشرة أيام عن هدنة في الغوطة الشرقية، لتنضم بذلك إلى المناطق المشمولة بمذكرة وقف التصعيد التي تم التوصل إليها في أستانا مطلع مايو/أيار الماضي.

ورحبت المعارضة السورية المسلحة بهذا التطور الذي سمح بدخول بعض المساعدات الإنسانية إلى السكان المحاصرين منذ سنوات، بيد أن قوات النظام السوري انتهكت مرارا الهدنة عبر غارات أوقعت عديدا من القتلى المدنيين، كما أفادت تقارير بأن الطيران الروسي ساهم في الانتهاكات بالغوطة الشرقية.

غارة جوية سابقة على مدينة الحولة بريف حمص الشمالي (الجزيرة)

غارات بحمص
وفي تطور آخر، قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين -بينهم أطفال ونساء- أصيبوا بجروح جراء غارات جوية للنظام السوري استهدفت منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

وتسببت الغارات في دمار في الأبنية والممتلكات. وذكر المراسل أن هذه الغارات تأتي ضمن حملة تصعيد عسكرية على الحولة لليوم الثالث على التوالي.

وتعتبر منطقة الحولة -التي تحاصرها قوات النظام منذ نحو أربعة أعوام- من المناطق المشمولة بمذكرة خفض التصعيد الموقعة في أستانا مطلع مايو/أيار الماضي.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق