الأمير فيليب يودع السياسة وينهى ظهوره الرسمى

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد المشاركة فى أكثر من 22 ألف مناسبة بمفرده خلال 65 عاما، تقاعد الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بعد أداء آخر مهامه الرسمية الفردية، وحضر الأمير فيليب، 96 عاما، الذى طالما وصفته الملكة إليزابيث بأنه مصدر «قوتها ودعمها» خلال فترة حكمها، عرضا لمشاة البحرية الملكية فى قصر بكنجهام فى آخر ظهور رسمى له بشكل منفرد، إلا أن قصر بكنجهام قال إن فيليب دوق أدنبره قد يختار مرافقة الملكة فى بعض المناسبات فى المستقبل، وكان فيليب تزوج الملكة إليزابيث فى كنيسة وستمنستر آبى عام 1974. واشتهر الأمير فيليب بتصريحاته المرتجلة والسخيفة مما جعل مشاركاته العامة تتصدر عناوين الصحف على مدى نصف قرن، ومن أشهر زلات لسانه أنه فى 1967 رد الأمير على سؤال عما إذا كان يرغب فى زيارة موسكو للمساعدة فى تهدئة توترات الحرب الباردة قائلا «نعم، أرغب جدا فى الذهاب إلى روسيا، رغم أن الأوغاد قتلوا نصف أفراد أسرتى»، وخلال زيارة للصين فى ثمانينات القرن الماضى، حذر الطلاب البريطانيين قائلا «عيونكم ستصبح ضيقة (مثل عيون الصينيين) إذا مكثتم لفترة طويلة»، وقال فى 1993، لمواطن بريطانى قابله فى المجر: «لا يمكن أن تكون قد أمضيت وقتا طويلا هنا فليس لديك كرش (بطن كبير)».

وخلال رحلة لأستراليا عام 1998، سأل طالبا عاد لتوه من جولة سيرا على الأقدام فى غينيا الجديدة: «نجحت إذن فى النجاة من أن يأكلك أحد هناك»، وفى 1999، وخلال جولة بإحدى الشركات فى أدنبرة شاهد صندوق كهرباء أسلاكه موصلة بشكل غير سليم فقال: «يبدو وكأن هنديا وصل أسلاكه». كما سأل «فيليب» اللورد جون تيلور من واريك، وهو بريطانى وأصوله من جاميكا، قائلا: «من أى جزء بدائى من العالم جئت؟»، فرد تيلور قائلا «من برمنجهام»، فى إشارة للمقاطعة البريطانية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق