مستشار الديوان الملكي السعودي يكشف "تجاوزات" قطرية جديدة ويتوعد الدوحة بالحساب

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحت عنوان "كشف حساب 3"، بدأ مستشار الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، في كشف ما وصفها "سياسات السلطة القطرية" تجاه السعودية، ومحاولتها ضرب القوة الناعمة في المملكة بشتى الطرق.

وقال القحطاني، على حسابه الشخصي على "تويتر"، الثلاثاء، إن هذه السياسات بدأت منذ أيام المنتديات وحتى اليوم في مواقع التواصل، مشيرا إلى أن خلايا عزمي⁩ تقوم بتقسيم المجتمع السعودي إلى تيار علماني أو تكفيري وتهاجم الشخصيات السعودية التي لم تنجح قطر باستقطابها.

وأضاف القحطاني أن خلايا عزمي سعت ⁧‫لتصنيف "قناة العربية" بأنها قناة "صهيونية"، على عكس وصفهم لقناة "الجزيرة" بقناة النضال والدفاع عن حقوق الفلسطينيين لضرب المارد الإعلامي السعودي الذي يخشون تسيده للمشهد الإعلامي العربي.

جدير بالذكر أن عزمي بشارة يشغل، منذ العام 2010، منصب المدير العام للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومركزه الرئيسي في الدوحة.

وذكر القحطاني الزيارة التي قام بها شمعون بيريز حيث قال في تغريدة:

وبين مستشار الديوان الملكي السعودي أن الكثير من السعوديين انجرفوا بحسن نية وبعضهم تمكنت السلطة القطرية من شرائهم بشكل مباشر أو غير مباشر، مضيفا أنه سيذكر أسماءهم لاحقا.

وأكد أن قطر أنفقت المليارات في مشروع لشراء الذمم.

كما تطرق أيضا إلى النهج المعادي الذي اتخذته الدوحة.

وقال في التغريدة رقم "9": "من الأمور القريبة التي لا يمكن أن أنساها شخصيا ما قامت به الجزيرة يوم وصول الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة لمقابلة الرئيس ترامب وكانت الزيارة، كما تعلمون في ظل شحن إعلامي كبير وأن موقف الرئيس ترامب والسياسة الأمريكية ستكون عدائية تجاه السعودية وخاصة في موضوع جاستا".

وأضاف:

وأكد أن القناة القطرية كانت تكرر بشكل مستمر ما قاله ترامب عن قانون جاستا، وأن أسر الضحايا والشعب الأمريكي ينتظرون تفعيله.

وسرد القحطاني التفاصيل كاملة في سلسلة تغريدات، تحدث فيها عن الحوار الذي دار بينه وبين مدير مكتب الاتصال الحكومي القطري سيف بن أحمد آل ثاني، بخصوص التغطية القطرية لزيارة ولي العهد محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة.

كما تطرق في التغريدات إلى الحملة القطرية التي صاحبت افتتاح صحيفة "العربي الجديد" القطرية، التي يشرف عليها عزمي بشارة، وكانت موجهة ضد صحيفتين لشركات سعودية هما "الشرق الأوسط" و"الحياة".

وفي جانب آخر، استشهد القحطاني بحملة قناة الجزيرة على المملكة أثناء تواجد القوات الأمريكية في قاعدة الخرج.

وتساءل القحطاني، قائلا: "كيف اختفى العنوان الرئيسي للتكفيريين: "أخرجوا الكفار من جزيرة العرب"، بعد انتقالهم إلى قطر لتكون أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة؟".

وفي ختام سلسلة تغريداته، توعد المستشار الملكي السعودي الدوحة بالرد، حيث قال:

واختتم "كشف الحساب3" بأنه سيكشف في الأيام القادمة عن بعض محاولات السلطة القطرية لزعزعة الحكم وتقسيم السعودية ومؤامرات "تنظيم الحمدين".

المصدر: الحساب الرسمي للمستشار الملكي سعود القحطاني

ياسين بوتيتي

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق