روسيا: منطقة "خفض تصعيد" ثالثة شمالي حمص

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت روسيا الخميس إقامة منطقة "خفض تصعيد" جديدة شمالي مدينة حمص، فيما تجري منتصف الشهر الحالي محادثات لمناقشة جولة رابعة من خفض التصعيد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن الوزارة والمعارضة السورية اتفقتا على أن يسري وقف إطلاق النار الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش اليوم الخميس، موضحا أن منطقة خفض التصعيد الثالثة تضم 84 تجمعا سكنيا ويقطنها أكثر من 147 ألف شخص.

كما ذكر أنه سيتم إنشاء نقاط تفتيش على طول الخط الفاصل في المنطقة، وستقوم قوات الشرطة العسكرية الروسية بالإشراف عليها، مؤكدا أن "فصائل المعارضة المعتدلة" والقوات الحكومية ستلتزم بوقف تام لإطلاق النار.

في الأثناء، أفادت مراسلة الجزيرة في موسكو أن جولة أخرى من المحادثات بين الجانبين ستجري في منتصف الشهر الجاري لمناقشة جولة رابعة من خفض التصعيد، تستثنى -كما الجولات السابقة- جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وتنظيم الدولة، وتقع المنطقة الرابعة في إدلب (شمال غرب).

في الوقت نفسه، أفاد مراسل الجزيرة في منطقة حمص بأن هدوءا ساد اليوم منطقة شمال حمص التي كانت تتعرض بصورة مستمرة للقصف ولغارات النظام. وقد تعهدت روسيا ضمن الاتفاق الجديد بإدخال مساعدات إلى ريف حمص كما سيسمح بنقل الجرحى إلى مشافي حلب.

يذكر أن ريف حمص الشمالي المحاصر هو آخر مناطق سيطرة المعارضة في محافظة حمص، ويوجد فيه عدد من فصائل المعارضة أبرزها "حركة أحرار الشام" و"جيش التوحيد" و"حركة تحرير الوطن" و"فيلق الشام" وغيرها.

وتعرض ريف حمص الشمالي على مدى السنوات الماضية لحملات عسكرية نفذتها قوات النظام السوري. وفي السنتين الماضيتين تعرضت مدن المنطقة وبلداتها -على غرار الرستن وتلبيسة والحولة- لغارات روسية، في إطار تصعيد عسكري واسع النطاق مكّن النظام السوري من استعادة مناطق سورية بينها مدينة حلب.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق