العبيدي يتوقع تنظيم تظاهرات كبيرة بدعوة من الصدر بشأن قانون...

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 3 أغسطس 2017 01:35 مساءً وأضاف العبيدي، أن "السيد الصدر طرح بأنه اذا اردنا ازالة الجليد بين الطائفتين يجب ان يكون هناك اهتمام بشأن المنحة، فليس فقط في هذه المحافظات (المحافظات المحررة)، وانما البعض الآخر من المحافظات العراقية في الجنوب تحتاج الى رعاية خاصة، وأن ابناء الجنوب هم الذين شاركوا بعدد كبير جدا ودافعوا عن المحافظات العراقية في شمال مدينة بغداد، وبالفعل كانت هناك استجابة، حيث قررت الحكومة كما أُبلغنا أن تقدم منحة عشرة ملايين اخرى لكل جمهورية العراق".

واستبعد العبيدي، أن "تكون هناك فائدة للتيار الصدري من زيارة الصدر الى دولة السعودية، بل الزيارة جاءت تدعم العلاقة بين الحكومتين العراقية والسعودية"، لافتا الى أن "واحدا من الامور المرصودة من الطرفين أن الخطاب الطائفي هو سبب التأجيج".

وتابع، العبيدي، أن "الصدر اكد خلال لقائه في دولة السعودية الحاجة الى التوجه من قبل قادة الحكومة دولة السعودية الى المناطق التي فيها اغلبية شيعية ومشاركة همومهم لرفع الكثير من الازمات، اما استخدام السلاح والشدة فغير مقبول، كما ابلغ الحكومة دولة السعودية بأن تتعامل بشكل ابوي مع كل مواطنيها لكي لا يكون هنالك شعور بالتمييز العنصري".

وبشأن قانون الانتخابات الذي اقره مجلس النواب امس، أشار العبيدي الى أن "واحدة من النقاط التي حدثت بالامس هو تصويت البرلمان على قانون انتخابي فيه غبن كبير جدا للقوائم الصغيرة والافراد، كما فيه تكريس للحفاظ على القوائم الكبيرة على اكثر مما يستحقونه من مقاعد".

واعتبر، أن "القانون مبرمج بشكل يسمح للقوائم الكبيرة أن تأخذ حصة اكبر من حصتها وهذا ما يمكن ان يتعامل معه السيد الصدر بصدى شعبي لرفض مثل هذا الالتفاف الذي حصل في البرلمان من قبل قوائم عرفت بالتزوير والتدليس في الانتخابات السابقة، لذا ممكن أن تكون هناك تظاهرة كبيرة وقريبة جدا في الأيام المقبلة".

ولفت العبيدي الى أن "ما يخوضه الاخوة في كتلة الاحرار الآن هو تقارب في ملفات فقط، اما التحالف بشأن الانتخابات المقبلة متوقف على شكل القانون وشكل المفوضية التي ستدير الانتخابات".

أما فيما يخص اللقاء الذي حصل بين وزيري الخارجيتين الإيرانية والسعودية أشار العبيدي الى أن "اللقاء الودي الذي جرى بين الوزيرين امس كان يدعو اليه السيد الصدر، وايضا أن تكون هناك جلسات"، مبينا أن "هناك ارتياحا عاما في المنطقة جراء لقاء هاتين الشخصيتين".

وكانت كتلة الأحرار النيابية أعلنت، في وقت سابق من اليوم الأربعاء (2 آب 2017)، أنها فوجئت بالتصويت الذي حصل بخصوص قانون الانتخابات، وعزت السبب الى أنه يمنع كل خيارات الشعب بتمرير أي مشروع إصلاحي، فيما أكدت أنها لم تصوت عليه.

وصوت مجلس النواب، أمس الثلاثاء، على 21 مادة من قانون انتخابات مجالس المحافظات فقط.

شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق