السجن لروسية في ميانمار بسبب ارتداء صندلها في معبد بوذي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قضت محكمة، في ميانمار، بسجن مواطنة روسية، لمدة شهر، لإدانتها بالإساءة للدين، بعد أن ارتدت صندلها داخل معبد «باجودا» الهندي في منطقة باجان السياحية.

وقالت الشرطة في باجان، لوكالة الأنباء الألمانية، الخميس، إن حكما بالسجن صدر، الإثنين، في حق المرأة، التي لم يتم الكشف عن اسمها، بعد القبض عليها بيومين.

وتم تخيير المرأة بين السجن ودفع غرامة قدرها 500 ألف كيات ميانماري (369 دولارا تقريبا)، حسبما ذكر موقع «7 داي» الإخباري المحلي، الخميس.

ويعتبر السكان المحليون ارتداء الأحذية في المعابد البوذية في ميانمار فعلا مسيئا لمشاعرهم للغاية، وليس أمرا غريبا على السائحين ارتكاب أعمال مخالفة للقواعد الدينية الصارمة في ميانمار.

وتم إيداع مواطن هولندي السجن لعدة شهور، العام الماضي، بعد أن فصل مكبر صوت في معبد بوذي، كما صدر حكم بالسجن لأكثر من عامين، مع العمل الشاق، في حق مواطن نيوزيلندي، في عام 2015، بعد نشر صورة لـ«بوذا»- وهو يرتدي سماعات رأس- على الإنترنت، للترويج لحانة يديرها الرجل الأجنبي في يانجون.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق