وزير الاقتصاد القطري: نمو كبير لحجم التعاون مع تركيا

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني إن حجم التعاون بين بلاده وتركيا شهد نموا كبيرا في النصف الأول من العام الجاري، في حين دعا وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي في افتتاح ملتقى رجال الأعمال القطريين والأتراك بمدينة إزمير التركية إلى الارتقاء بعلاقات البلدين الاقتصادية إلى الاستثمار المشترك.

وذكر الشيخ أحمد بن جاسم في افتتاح الملتقى أن حجم التجارة بين قطر وتركيا ناهز في النصف الأول من هذا العام ملياري ريال (547 مليون دولار)، وأضاف وزير الاقتصاد والتجارة القطري أن بلاده وتركيا تجمعهما علاقات أخوية فريدة في مختلف المجالات، وانعكس ذلك على مستوى حجم التبادل التجاري، وهو ما يترجم عددا من الإجراءات والقرارات التي اتخذت في الفترة الأخيرة. 

ومن جانبه، دعا وزير الاقتصاد التركي إلى جعل قطر وتركيا قاعدتين لوجستيتين في المنطقة، وتعزيز التجارة الطويلة الأمد والاستثمارات المشتركة بين البلدين. وأضاف زيبكجي في كلمته أثناء افتتاح الملتقى أن بلاده تريد استثمارات مشتركة وتجارة طويلة الأمد وعلى أسس متينة.

التصنيع المشترك
وشدد الوزير التركي على ضرورة عدم الاكتفاء بالتصدير والاستيراد بين قطر وتركيا، والانتقال إلى تصنيع مشترك لمنتجات في قطر بهدف تحويل هذه الأخيرة إلى قاعدة لوجستية للإنتاج في منطقة الخليج ودول الجوار مثلما هي تركيا في منطقتها.

وقال مراسل الجزيرة في أزمير عمر خشرم إن اجتماعات تعقد بين الشركات التركية والقطرية في كافة المجالات الصناعية والتجارية والخدمية واللوجستية في مسعى لإبرام اتفاقيات تزيد من حجم التجارة، وأضاف أن من أهم الاتفاقيات إحداث خط بحري جديد بين ميناء طارجة قرب إسطنبول وميناء حمد، وهو ما سيقلل زمن الرحلة وكلفة الشحن.

ومن الاتفاقيات المرتقب إبرامها اتفاقيات تصنيع مشترك لمواد نصف مصنعة في قطر، إضافة إلى مفاوضات بشأن تنفيذ استثمارات مشتركة في البلدين أو بلدان أخرى.

غرفة قطر
وقالت غرفة تجارة قطر في بيان إن زيارة الوفد من رجال الأعمال القطريين إلى تركيا ستستمر إلى السادس من الشهر الجاري، ويضم الوفد مائة رجل أعمال يمثلون كبرى الشركات القطرية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأضافت الغرفة القطرية أن ملتقى رجال الأعمال المشترك "خطوة مهمة كونه يشجع القطاع الخاص على تولي زمام المبادرة، إذ أنه يضع الكرة في ملعب القطاع الخاص بالبلدين، بحيث لا يقتصر التعاون على الجانب الرسمي فقط".

ومن المنتظر أن تنظم غدا الجمعة لقاءات ميدانية لرجال أعمال قطريين إلى وحدات إنتاج وتصدير للاطلاع على مصدر المنتجات التركية التي تصدر إلى قطر.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق