نصيف: نواب سماسرة يجتمعون وحيدوري الملا يتصل لسحب تواقيع...

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الخميس 3 أغسطس 2017 09:58 مساءً  عاجل نيوز/ مدينة بغداد
كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، عن اتصالين اجراهما النائب السابق حيدر الملا الذي سمته بـ"حيدوري" مع احدى النائبات لسحب توقيعها بشأن استجواب وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي، فيما اشارت الى أن نوابا وصفتهم بـ"السماسرة" يجتمعون في منزل بالمنصور ببغداد مع رئيس مجلس محافظة لسحب تواقيعهم.

وقالت نصيف في مؤتمر صحفي عقدته، اليوم، في مبنى البرلمان، وحضرته، عاجل نيوز، إن "موعد استجواب وزير التجارة هو جلسة اليوم وادرج في الفقرة 9 على جدول الاعمال رغم اهمية الاستجواب"، مبينة أنها "جمعت 41 توقيعا من النواب يطلبون ان يكون الاستجواب الفقرة الاولى على جدول الاعمال، لاهمية الحقائق فضلا عن التزامات النواب في اللجان".



واضافت أن "هذا الهروب رقم 100 لسلمان الجميلي من الاستجواب المفترض ان يكون اليوم، وعلمت ان هيئة الرئاسـة ابلغت ان الجميلي قدم شكوى للقضاء يدعي فيها ان 40 توقيعا مزورة، وهذه وسيلة اخرى للهروب، ولدي 44 توقيعا سابقا ساعرضها للاعلام لمعرفة الحقيقة وهذا يدل على صحة مالدي من ملفات ووثائق خطيرة تتعلق باموال عراقيـة وتجويع العراقيين".

واوضحت نصيف، ان "لدي ملف خاص يتعلق بالامن الغذائي الاستراتيجي للبلاد من مادتي الحنطة والرز وفيها معلومات خطيرة منها سرقة 91 سيارة حنطة وادلة اخرى تتعلق بشركات تستورد لحوم مسرطنة ويتم فتح تحقيق في البرازيل وسريلانكا لوضع الشركات على القائمة السوداء، خلافا للعراق ولاتضعها وزارة التخطيط على المنع"، مؤكدة "ليقم بما يريد وزير التجارة من دعاوى لانها لاتمنع الاستجواب والقضاء لاعلاقة له على السلطة التشريعية لايقاف الاستجواب والحكم الفصل للبرلمان في منع الاستجواب او عدمه".

وطالبت رئيس البرلمان ان "لايكون ورقة للضغط لان الجبوري يتعرض لضغوطات هائلة واطالبه ايضا داخل البرلمان بعدم الرضوخ لهذه الضغوطات"،موضحة "علمت ان الاستجواب سيتم تاجيله الى يوم السبت".

ولفتت نصيف، الى انه "حتى يوم امس تم الاتصال باحدى النائبات التي اتصل بها حيدوري الملا مساء امس وهي عواطف نعمـة لمرتين يطلب منها سحب توقيعها"، مشيرة الى أن "احد النواب ابلغني ايضا ان هناك مقرا في المنصور واجتماع لنواب سماسرة ورئيس مجلس محافظة من الفرات الاوسط يجرون اتصالات وزيارات لمنازل النواب لاجل سحب تواقيعهم".

واشارت الى أن "هناك 7 نواب سحبوا تواقيعهم رغم انه طعن بصحة هذه التواقيع واقام دعوى عليها فكيف تقوم بالتوسط لسحب تواقيع النواب"، مشددة على ان "الهروب من الاستجواب يؤشر بوضوح خطورة الادلة والوثائق المتعلقة منها بالمال العام".


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق