«قفال» شباب الغوص.. والرحلة حققت أهدافها

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 2017/8/4

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 79

  • الفودري: الإصابات «بسيطة» وكميات المحار قليلة لصغر حجمه
  • لا نهدف للصيد بقدر مشاركة الشباب لإحياء تراثنا وتلاحمهم وترابطهم

 

عاطف رمضان

عاد شباب الكويت أمس في قفال رحلة احياء ذكرى الغوص الـ 29. من جهته، أكد وزير التربية وووزير التعليم العالي د.محمد الفارس أن رحلة احياء ذكرى الغوص التاسعة والعشرين منذ بداية الانطلاقة وحتى القفال حققت اهدافها التي تنمي قيم التلاحم والترابط بين شباب وأطياف المجتمع الكويتي.

جاء ذلك خلال احتفال شعبي كبير نظمه النادي البحري الرياضي الكويتي أمس برعاية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد، والذي مثل سموه وزير التربية ووزير التعليم العالي د. محمد الفارس، خلال مراسم «قفال الغواصين»، بحضور رئيس النادي البحري اللواء فهد الفهد ومدير عام الهيئة العامة للرياضة بالانابة د.حمود فليطح، والنوخذة خليفة الراشد، وبمشاركة 13 سفينة غوص مهداة من صاحب السمو، ومن سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد واكثر من 200 شاب.

وأضاف الفارس ان هذا الحفل يحيي ذكرى الآباء والاجداد، متمنيا استمرار هذه الاحتفالات خلال السنوات المقبلة.

واشاد الفارس بشعار رحلة الغوص «خليجنا واحد.. مصيرنا واحد» هذا العام الذي جاء في وقت عصيب حيث يعكس الجهد الكبير الذي يقوم به والدنا صاحب السمو الأمير لحل الأزمة الخليجية وتوحيد الصف ولم شمل شعوب الخليج.

وهنأ الفارس الشباب والنواخذة وإدارة النادي البحري على نجاح رحلة الغوص الـ 29 وحصيلة هذا العام من صيد اللؤلؤ.

من جانبه، قال أمين السر العام في النادي خالد الفودري ان الاصابات هذا العام كانت بسيطة، مشيرا الى ان كميات المحار هذا العام قليلة، مرجعا قلة المحصول الذي تم صيده الى صغر حجمه، وانه التزاما بتعليمات الثروة السمكية لم يتم صيد الاحجام الصغيرة للاستفادة منها خلال العام المقبل.

واشار الى ان الهدف ليس صيد المحار بقدر تجميع الشباب ومشاركتهم واحياء ذكرى الغوص وتراث الاجداد وتلاحم الشعب الكويتي بجميع اطيافه.

ولفت الفودري الى حرص صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد على مشاركة الشباب من مختلف مناطق الكويت للمشاركة في هذا الحدث المهم.

واعرب عن امله ان تكون هناك مشاركات خليجية خلال العام المقبل. هذا، وتجول الوزير الفارس في معرض التراث البحري وصور الغوص والفنون التشكيلية والمقتنيات التراثية.

واستقبل سفن الغوص على ساحل النادي وعلى متنها النواخذة والمجدمية والبحرية، ثم ترجل الجميع منها حاملين عدتهم ومحصولهم من المحار وسط استقبال حشد كبير من الأهالي على الشاطئ، عقب ذلك تم التوجه إلى الأماكن المخصصة لهم مقابل منصة الشرف.

المصدر kuawit

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق