المتحدث باسم الصدر يتهم هيئة النزاهة بالعمل لصالح "حزب وشخصية محددين"

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجمعة 4 أغسطس 2017 10:02 مساءً عاجل نيوز / مدينة بغداد
اتهم صلاح العبيدي المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، هيئة النزاهة بالعمل لصالح "حزب وشخصية محددين".

وقال العبيدي في حديث لـ عاجل نيوز، إن "المشكلة هي تغطية الفاسدين من قبل قوائمهم والمؤسسات المعنية بالرقابة، حيث تحولت بعض المؤسسات كهيئة النزاهة الى مؤسسة تعمل بيد حزب محدد وشخصية محددة يحاولون استخدامها كصوت لجلب من يخالفهم بالرأي"، مشيرا الى أن "مدينة الموصل سقطت منذ ثلاث سنوات ولا توجد من قبل المؤسسات المعنية الرقابية أو القضائية محاسبة لمن أسقطها".



وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، اليوم الجمعة، إلى "وقفة عز" لإبعاد المسؤولين الفاسدين وضمان عدم "تسلطهم على رقاب" العراقيين مجددا، فيما حذر من تحول جمهورية العراق إلى "سجن سجانه واحد".

وبشأن الجدل الدائر بشأن قانون انتخابات مجالس المحافظات، ذكر العبيدي أن "المادة 12 التي تتضمن احتساب المقاعد وفق طريقة 1.9 هي الثغرة الكبرى"، مشيرا الى أنه "ممكن أن تكون هناك بعض الثغرات الأخرى في القانون ضمن التي لم يصوت عليها البرلمان حتى الآن، لاسيما فيما يخص كركوك وعدد المقاعد في كل محافظة".

وأضاف العبيدي، أنه "كلما قل عدد المقاعد في مجالس المحافظات كل ما كان عملها أفضل وأدق وفيه قدرة على السيطرة، فهناك تجربة كبيرة انه عندما يكون 30 او 25 مقعدا تكون سيطرة او قدرة المجلس متعرقلة لعدة أسباب منها كثرة الأحزاب والأصوات والآراء أثناء الاجتماعات"، مؤكدا أن "بعض مجالس المحافظات أصبحت مشلولة لكثرة عدد أعضائها".

وأوضح، أن "بعض النواب من الكتل التي صوتت على قانون انتخابات مجالس الانتخابات لم يكن قد فهم الموضوع بشكل دقيق وعندما فهم ذلك فيما بعد أقر بأن نسبة 1.4 هي الأفضل"، لافتا الى أن "البرلمان اذا اقر القانون بوضعه الحالي المجحف فهناك لائحة معدة لتقديمها الى المحكمة الاتحادية، ونعتقد أن المحكمة الاتحادية ستلغي القانون".

يذكر أن الآلاف تظاهروا، اليوم الجمعة (4 آب 2017)، في ساحة التحرير وسط العاصمة مدينة بغداد للمطالبة بإجراء إصلاحات في قانون انتخابات مجالس المحافظات.


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق