نصرالله يتوعد «داعش» بمعركة من الجانبين اللبناني والسوري

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هدد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، الجمعة، تنظيم الدولة الإسلامية بفتح معركة «حاسمة» ضد مواقعه من جهتي الحدود اللبنانية والسورية، وذلك بعد أيام على طرد جبهة فتح الشام من جرود بلدة عرسال الحدودية.

وأمهل نصرالله التنظيم أياماً معدودة للتفاوض وكشف مصير تسعة عسكريين لبنانيين مخطوفين لديه منذ صيف العام 2014، محذرًا من أن المعركة ستكون «خاسرة» بالنسبة للتنظيم.

وتوجه نصرالله في كلمة ألقاها عبر تليفزيون المنار التابع لحزبه إلى مسلحي التنظيم الذين يتحصنون في منطقة جبلية وعرة من جهتي الحدود اللبنانية السورية، قائلاً «الانتهاء من داعش في الجرود هو مصلحة لبنانية وهو مصلحة سورية أيضاً، الجبهة إذن ستكون واحدة» موضحا أن «توقيت الجبهة سيكون بيد الجيش اللبناني لأن من الجهة الأخرى الجيش السوري وحزب الله جاهزون».

وأوضح أن «الجيش اللبناني سيقاتل في الأرض اللبنانية» وفي الوقت ذاته «ستفتح الجبهة السورية على داعش»، مؤكداً أنه «إذا فتحت الجبهة من الجهتين فهذا سيعجل بالانتصار وسيقلل الكلفة على الجميع».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق