زيباري: لا حلّ للأزمة الخليجية سوى مبادرة صاحب السمو

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 2017/8/5

المصدر : أربيل ـ كونا

عدد المشاهدات 171

  • دور محوري تقوم به الكويت لمساعدة الإقليم من الناحيتين السياسية والإنسانية

أكد وزير الخارجية العراقي السابق هوشيار زيباري ان إقليم كردستان ماض في قراره بإجراء الاستفتاء على مصيره في موعده المحدد رغم معارضة دول الجوار خصوصا إيران وتركيا.

جاء ذلك في تصريح لـ «كونا» مساء امس الأول عقب لقائه وفدا إعلاميا يمثل اهم المنافذ الإعلامية في الكويت بحثوا خلاله الاوضاع السياسية في العراق وعملية اجراء الاستفتاء في الاقليم والاوضاع الاقليمية في المنطقة بشكل عام.

وحول مواقف الدول من عملية الاستفتاء قال زيباري: ان «الولايات المتحدة الأميركية على سبيل المثال ترى أن الوقت غير ملائم لإجراء الاستفتاء بسبب الحرب على ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، مؤكدا ان الاستفتاء لن يمنع الكرد من محاربة (داعش)، إذ سيساهم بإرساء الاستقرار في المنطقة عكس ما يتوقعه البعض».

وأضاف انه «إذا طالبت مجالس المحافظات في كركوك او في اي منطقة من المناطق المتنازع عليها بإجراء الاستفتاء في مدنهم فإن ذلك سيتم بالتأكيد وسنحترم رأي هذه المجالس».

وأوضح زيباري الذي شغل لفترة منصب وزير المالية في الحكومة العراقية ان الحكومات العراقية المتعاقبة على الحكم لم تلتزم بالدستور العراقي وأجبروا الكرد على اتخاذ مثل هذا القرار.

وأكد ان هناك تعايشا سلميا بين جميع الأديان والطوائف والقوميات في كردستان والتي تؤيد إجراء الاستفتاء.

وأشار زيباري وهو قيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني الى انه من المقرر وحسب قرارات المجلس أعلى للاستفتاء قيام وفد يضم ممثلي جميع الأحزاب السياسية بزيارة بغداد لبحث العلاقة بين الإقليم وبغداد وعملية الاستفتاء مع القيادة العراقية.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني قد اعلن في السابع من يوليو الماضي إجراء استفتاء شعبي حول انفصال الإقليم عن العراق في 25 سبتمبر المقبل، وهو ما رفضته الحكومة العراقية في تصريحات عدة.

وحول العلاقات الأخوية والتاريخية والوطيدة بين الشعبين الكويتي والكردي، أشاد زيباري بها، داعيا الى استمرارها وتعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين.

وأشاد زيباري ايضا بالدور المحوري للكويت من الناحيتين السياسية والإنسانية بما في ذلك المساعدات الكريمة التي قدمتها للنازحين عن طريق الإقليم.

وبالنسبة للازمة الخليجية فقد اعتبر زيباري مبادرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لحلها المبادرة الوحيدة القابلة للحياة نظرا لما يتمتع به سمو الأمير من تقدير واحترام وخبرة ومصداقية عالية خليجيا وعالميا.

وأكد انه «ليس هناك حل للازمة الخليجية سوى هذه المبادرة المدعومة عربيا ودوليا وخليجيا».

وضم الوفد إعلامي الكويتي الذي وصل الى الإقليم اول من امس وشارك في اللقاء نائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير «كونا» سعد العلي ورئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق ورئيس تحرير جريدة «الكويت تايمز» عبدالرحمن العليان وأمين سر جمعية الصحافيين الكويتيين عدنان الراشد.

وحضر اللقاء أيضا القنصل العام د.عمر الكندري وعدد من طاقم القنصلية.

المصدر kuawit

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق