«نساء عربيات» تطالب بدعم المرأة العربية في مجال الحاسوب

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 2017/8/5

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 76

عاطف رمضان

أقامت منظمة نساء عربيات في تقنية المعلومات اجتماعها التأسيسي الأول في 29 يوليو 2017 في مؤسسة - NIU في برج الزمردة بحضور مجموعة من الأكاديميين والطلبة ورواد الأعمال وعدد من خبراء تكنولوجيا المعلومات في القطاعي الحكومي والخاص.

وافتتحت رئيس فرع المنظمة بالكويت د.زينب المعراج الاجتماع مرحبة بالحضور من أعضاء ومشاركين ثم قامت بعرض نبذة عن تاريخ وأهداف منظمة نساء عربيات في تقنية المعلومات والتي شملت دعم وإلهام المرأة في عالمنا العربي في مجال الحاسوب وتقنية المعلومات، وذلك برفع مستوى الكفاءة لديهن وتوجيه واستثمار طاقاتهن، وتشجيع التعاون والمشاركة فيما بينهن.

وأشارت المعراج إلى أهمية تسليط الضوء على هذه الشريحة من المجتمع والمساهمة في توفير الدعم لهن للوصول لأهدافهن في شتى القطاعات حكومية كانت أو خاصة، والتي تشمل الأكاديمية والصناعية وفي مجال ريادة الأعمال والعديد من المجالات، بالإضافة إلى عقد اتفاقات تعاون مشترك مع منظمات نسائية عربية وعالمية.

وأكدت د.المعراج أهمية تمكين المرأة في مجالات تقنية المعلومات ومساعدتها لتحقيق أهدافها لتمتاز المرأة بقدراتها ويتاح لها المجال للعطاء وتقديم كل ما هو مميز، ما يسهم في بناء وطننا الحبيب وتطويره.

من جانبها، قامت نائب رئيس فرع المنظمة بالكويت د.فاطمة بوجروة بعرض موجز لنماذج من إسهامات المرأة في الكويت، حيث انها تقلدت مناصب قيادية في القطاعين الحكومي والخاص، وهذا دليل على المهارات والقدرة الابداعية التي تمتلكها المرأة والتي حازت على العديد من الجوائز في مجالات تقنية المعلومات، كما ناقشت أيضا أهمية تعزيز ودعم القيادات النسائية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أجل سد الفجوة بين الجنسين والتغلب على الضغوط المجتمعية والنظرة السائدة عن المرأة.

وفي الإطار ذاته، قامت نائب الرئيس للعلاقات العامة في المنظمة فرع الكويت سارة المسعود بتعريف الحضور بالأعضاء المؤسسين وألقت نبذة عنهم شملت مؤهلاتهم والخبرات التي يتمتعون بها.

وقامت رئيس فرع المنظمة بالكويت د.زينب المعراج بعرض الخطط المستقبلية للمنظمة والتي تركز على شريحة الطالبات في مراحلهن الدراسية بالإضافة للنساء في مجال تقنية المعلومات في الكويت، والتي تشمل تنمية المهارات القيادية وخلق بيئة مناسبة لتطوير الموارد واكتساب الخبرات من تجارب المنظمات غير الحكومية الأخرى، وتسليط الضوء على النساء العاملات في مجال التكنولوجيا في الكويت والصعوبات التي تواجههن، بالإضافة إلى بناء الشراكات مع القطاعات المختلفة في الدولة، ووضع خطة عمل تحتوي أنشطة المنظمة من ورش العمل والندوات الخاصة بتقنية المعلومات والتي تشمل الأنظمة الأمنية والبرمجيات وتطوير التطبيقات الأجهزة الذكية.

وفي الختام، قامت نائب الرئيس للتنسيق في المنظمة فرع الكويت لطيفة الظفيري بعرض نموذج للعمل التطوعي لنادي ClickIT في قسم علوم المعلومات في جامعة الكويت حيث عرضت الفعاليات والأنشطة التي قدمها النادي من ندوات ودورات وورش عمل ومعارض ساهمت في تطوير مهارات الطلبة وخدمة العديد من داخل وخارج الجامعة.

المصدر kuawit

أخبار ذات صلة

0 تعليق