رؤساء حملات كويتية لـ «الأنباء»: إقبال غير مسبوق للمشاركة في حج 2017 وباب التسجيل على وشك الإغلاق

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
  • أسعار متفاوتة وخدمات لفئات «V.V.I.P» و«النخبة» و«التميز» وفنادق قريبة من الحرم المكي وأخرى بعيدة
  • إغلاق التسجيل في بعض الحملات لاكتمال الأعداد والبعض يأمل في موسم مميز
  • دورة للدفاع المدني لـ 4 من إداريي كل حملة ودورات صحية للإسعافات الأولية
  • بعثة الحج حلقة الوصل بين السلطات السعودية والحملات الكويتية تشرف على الجودة وسلامة الحجاج وأداء المناسك

 محمد راتب

الحج مهوى افئدة المؤمنين منذ عهد نبي الله، إبراهيم عليه السلام، عندما امره الله ان يؤذن للناس، فنادى بأعلى صوته، سمعه الحجر والشجر وكل إنسي وجني على وجه الأرض، فحضروا ملبين نداء الرحمن على لسان خليله ونبيه الكريم، فصارت الكعبة قبلة الموحدين المسلمين من كل أصقاع الدنيا، يقدمون إليها في الموسم المحدد لهم ليؤدوا فريضة من فرائض الله.

حملات الحج الكويتية لايزال بعضها يستقبل الراغبين في التسجيل الذي قد يستمر إلى 20 اغسطس الجاري، وسط اجراءات محددة من قبل بعثة الحج الكويتية بالتنسيق مع السلطات في المملكة العربية السعودية الحريصة على ان يكون موسم الحج في كل عام موسم خير على جميع المسلمين بعيدا عن الأخطار والمشكلات.

رؤساء ومديرو بعض حملات الحج الكويتية ذكروا في تصريحات متفرقة لـ «الأنباء» أن الإقبال على الحج في هذا العام هو اكثر من العام الماضي، وهناك رغبة عارمة من الكويتيين والمقيمين بالمشاركة، ولكننا ملتزمون بالضوابط والتعليمات الواردة إلينا بأن يكون مع كل حملة 10 من المقيمين فقط، فقد اغلق بعضها باب التسجيل في حين لايزال الآخرون يستقبلون الراغبين في الحج للعام 2017.

الخدمات المقدمة من قبل الحملات متفاوتة فبعضها يوفر خدمات خاصة لفئة «V.V.I.P»، وآخرون للنخبة وآخرون للتميز وقد تجمع حملة واحدة الثلاثة معا، بأسعار متفاوتة ولكن بمميزات مختلفة، فالجميع يأمل في ان يحصل على رضا الحجاج وينال الثواب من الله تعالى، فبعض الحملات له تاريخ حافل خلال السنوات الماضية بتقديم الخدمات الراقية.

ووصفوا التسهيلات المقدمة من قبل بعثة الحج والسلطات السعودية بالرائعة فهناك تجاوب مع مختلف المطالب ونية جادة في ان يكون حج 2017 خاليا من العوائق وخصوصا بعد التطوير الكبير الذي شهدته المشاعر والخدمات التي جرى إضافتها والتسهيلات المقدمة واختصار المسافات وضبط سير الحجيج وتنظيمه بأرقى الوسائل.

«الأنباء» التقت عددا من رؤساء الحملات الكويتية واستمعت منهم إلى الاستعدادات، وفيما يلي التفاصيل:

بداية، قال يوسف حسن الكندري صاحب حملة يوسف حسن الكندري إن هذه السنة من السنوات الممتازة في الإقبال، ووصلنا إلى أكبر قدرة استيعابية من حجاج الكويت، حيث يبلغ عددهم إلى 1030 حاجا بينهم 100 مقيم، ويلاحظ أن نسبة النساء كبيرة تقارب 65% من إجمالي الأعداد المسجلة.

وتابع: انه تم إغلاق باب التسجيل بعد استيفاء الأعداد في القطاعات الثلاثة، قطاع «V.V.I.P» (الخدمات الخاصة) وقطاع النخبة وقطاع التميز، وبلغ عدد المسجلين في القطاع الأول 62 حاجا، وهو يتميز بمستوى عال جدا من الجودة، يشمل الإقلاع من المطار الخاص بالكويت عبر طائرات خاصة ودرجة خاصة، والوصول إلى جدة في المطار الخاص واستقبال خاص لكبار الشخصيات.

وزاد الكندري: ان التنقلات في قطاع الخدمات الخاصة يكون بباصات خاصة من الدرجة الأولى، والسكن في فندق دار التوحيد المطل على الحرم المكي، وخصصنا مخيمات لكل عائلة في المشاعر المقدسة مع حمام لكل خيمة، مبينا أن التكلفة الخاصة بهذا القطاع تبدأ من 6500 دينار حتى 8500 دينار حسب العدد في الغرف والفترة الزمنية 5 أيام.

وفيما يتعلق بقطاع النخبة ذكر أنه يشتمل هذا العام على 328 حاجا وهو يتميز بالسكن في منطقة النسيم بفندق بارك إن راديسون ذي النجوم الخمسة القريب من المشاعر المقدسة، والخدمات المقدمة للحجاج هي قريبة جدا من القطاع السابق.

وأشار إلى أن التنقلات تتم بباصات حديثة مخصصة لخدمة الحجاج وهناك مخيمات ملكية في عرفة مجهزة بأحدث التجهيزات ودورات مياه خاصة، ومخيم منى وأضيفت لها إضافات تخدم الحجاج لتحقيق مزيد من الراحة من دورات مياه وتكييف، وتجهيزات خاصة في مواقع مزدلفة أيضا، ونقدم كذلك لحجاجنا خدمات مجانية داخل قطاع النخبة بالكامل، وأما الأسعار فتبدأ للشخص الواحد من 2500 دينار للغرفة الرباعية وحتى 2600 دينار الثلاثية و2850 دينارا للثنائية.

وأضاف أن قطاع التميز سجل فيه هذا العام 640 حاجا، وهناك خدمات مميزة تقدم لهم خلال الموسم، حيث سيكون السكن في مبنى فندقي مخصص للحملة، يتميز بتقديم خدمات نوعية، ونحن من نقدم الخدمة، وهذا يصب في صالح الحجاج الساكنين، ولدينا ايضا باصات حديثة والخدمات التي يحتاج إليها كل حاج لضمان راحته، مبينا أنه في قطاع التميز يبلغ سعر الغرفة الرباعية للشخص الواحد 2350 دينارا، والغرفة الثلاثية 2450 دينارا والمزدوجة 2750 دينارا.

وفيما يتعلق ببعثة الحج الكويتية والتسهيلات التي تقدمها والخدمات التي توفرها للبعثات، ذكر الكندري ان البعثة هي الجهة الرسمية المخولة لها وضع السياسات العامة للحملات من حيث الأعداد والقرارت الخاصة بالأمور الفنية والشرعية والطبية وهي حلقة الوصل بين السلطات السعودية وحملات الحج الكويتية، وتشرف على جميع الحملات من حيث جودة الخدمات وسلامة الحجاج وأداء المناسك على الوجه الصحيح.

وأضاف أن تواصلنا مع البعثة لحظي من خلال التعاميم والاتصالات والاجتماعات ومجموعات الواتساب، ونحن نتوقع حجا مميزا هذا العام فالسلطات في المملكة العربية السعودية تبذل الجهود لتذليل الصعاب، وأي مشكلة لا تتكرر، ولا نرى أي مشاكل متراكمة، وأي مشاكل طارئة تكون أندر من النادر، مؤكدا أن الحج خلال السنوات الأربع الأخيرة كان بمستوى عال جدا من الراحة وسهولة الحركة بالتزامن مع نجاح خطط التصعيد للمشاعر والنزول منها.

وخاطب الحجاج الكويتيين بضرورة اتباع تعليمات الحج وعلى رأس الأولويات عدم الاستهانة بالتطعيم ضد السحايا والانفلونزا والحرص على أخذ كافة المستلزمات الخاصة بكل حاج وعلى رأسها الأدوية الخاصة، والإفصاح لإدارة الحملة بالنسبة للمرضى عن أي مرض حتى تتمكن من متابعته على الوجه الأكمل من خلال الفريق الطبي.

وبسؤال فيصل عامش المطيري صاحب حملة فيصل عامش المطيري عن تسجيل البدون في الحملات قال إن السلطات السعودية اشترطت أن يبرز المتقدم للحج جنسيته الأصلية، وحاليا تبذل بعثة الحج جهودا بالتعاون مع السلطات السعودية لإنهاء هذه المشكلة، وكنا نأمل ونتمنى أن يكونوا معنا في الحملة ولكن قدر الله وما شاء فعل، وندعو الله ان يتم حل هذه الامور في اقرب وقت.

وفيما يتعلق باستعدادات الوزارة وبعثة الحج والوكيل المساعد قال إن الاستعدادات مميزة ونقوم بتجهيز كل ما نحتاج إليه في المشاعر المقدسة في مكة وعرفة ومنى ومزدلفة، ونسأل الله ألا يكون هناك اي تأخير، فالتعاون بين الحملات والوزارة على قدم وساق.

وبخصوص الاسعار قال إن اسعارنا معتدلة وهي تتراوح ما بين 1800 دينار للغرفة الرباعية و1900 دينار للثلاثية، والسكن نظام فندقي في حي النسيم بجوار بعثة الحج الكويتية، والوجبات بوفيه مفتوح والغرف على حسب طلب الحاج، وقد وفرنا باصات حديثة الصنع موديل 2018 تقل الحجاج إلى المناسك والأسواق.

وأضاف المطيري بأن المغادرة والعودة ستكون على الطيران السعودي، وقد اغلقنا باب التسجيل بعد شهر رمضان المبارك، ولاحظنا إقبالا كبيرا من الكويتيين ولدينا 10 من المقيمين، وقد اتممنا استعداداتنا ليكون حج هذا العام مميزا ولدينا فريق متكامل من طبيب وممرضة مرخصين من وزارة الصحة، وقد قامت وزارة الأوقاف بإخضاع 4 من إداريي كل حملة لدورة في الدفاع المدني وذلك ليكون لدى الإداري خبرة في حال حدوث أي طارئ سواء حريق أو غيره إلى أن تأتي فرق الدفاع المدني السعودية، إلى جانب الدورات التي قدمتها لنا وزارة الصحة في الاسعافات الاولية وهذا يدل على اهتمام بعثة الحج الكويتية بالحجيج وحرصها على ان يكون حج هذا العام مميزا بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأما معروف عيسى مدير حملة مشعل الخالدي فذكر أن الحملات الكويتية تقدم خدمات 7 نجوم، مع خدمات صحية راقية وتوعية، حيث نصطحب معنا طبيبا متخصصا مرخصا من وزارة الصحة، وهناك شروط من الوزارة، حيث لابد من ان يكون في الحملة متخصص باطني إضافة إلى ممرضة صاحبة خبرة.

وزاد بأن الحملة تصطحب معها كذلك هيئة شرعية وشيخا مفوضا من وزارة الأوقاف بعد أن اجتاز دورة واختبارات لهداية الحجيج إلى أداء المناسك على حسب الشريعة والسنة الصحيحة، فكل الحملات تحت إشراف بعثة الحج الكويتية.

وأما بخصوص الحملة والخدمات المقدمة من قبلنا فقد اخترنا عمارة فندقية بمواصفات 5 نجوم في بطحاء قريش تبعد مسافة 4 كلم عن جدار الحرم المكي، وموقع حملتنا بجوار مواقف كودي، بحيث بالإمكان الوصول إلى الحرم من خلال الباصات الخاصة بحملتنا، وهي باصات حديثة إضافة إلى شبكة المواصلات العامة أو النقل الجماعي مع الاستفادة من قطار المشاعر.

وفيما يتعلق بالغرف قال عيسى كل غرفة فيها حمام وتجهيزات متكاملة إضافة إلى المأكولات والمشروبات الحارة والباردة، إلى جانب أن الأسرة ذات مواصفات عالمية طبية إضافة إلى حمام لكل غرفة.

وتابع أن الإقبال في هذا العام كبير جدا من قبل المقيمين إلا أننا ملتزمون بعدد محدود وقدره 10 حجاج لكل حملة من ضمنهم الوفد المرافق والإداري، أما المواطنون فالإقبال لهذا العام مازال في المتوسط ولم يتم تسجيل إلا حوالي 50 حاجا حتى الآن، مشيرا إلى أنه وبحسب تعليمات وزارة الاوقاف فهناك وقت محدد لإغلاق موعد التسجيل ما بين 15 و20 أغسطس الجاري، ونتوقع أن تزيد الأعداد بشكل كبير مع قرب انتهاء موعد التسجيل.

وزاد أن حملتنا تتميز بنظام تغذية رائع حيث نقدم بوفيها يوميا صحيا للوجبات الثلاث تحت إشراف لجنة متخصصة، ونحن ملتزمون بكل الإرشادات والتعليمات المفروضة علينا من قبل بعثة الحج الذين يبذلون جهدا كبيرا لتذليل الصعاب امام الحملات وتقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة.

وردا على سؤال حول توقعاته لحج هذا العام بين أننا نتوقع أن يكون عاما مميزا، بعد أن بلغنا استعداد السلطات السعودية المختصة لإنجاح الموسم، وقد علمنا انهم وضعوا مئات المرشات في منى عند الجمرات الثلاث للدخول والخروج، وهناك استعدادات من الإسعاف والطواقم الطبية والطوارئ لأي حدث.

بدوره قال غازي الخرافي صاحب حملة الخرافي إننا نأمل أن يكون هذا العام أفضل من السنوات الماضية، وأن يتم الحج بدون أي صعوبات أو معوقات، فالأعداد متزايدة هذه السنة بشكل ملحوظ، حيث كان العدد المحدد السنة الماضية 86 أما في هذا العام فهو 103 ما يعني إضافة 5 أشخاص تحت بند الحج المخفض، وهو مخصص لغير المقتدرين ويكون عن طريق إدارة شؤون الحج في وزارة الأوقاف وهيئة بيت الزكاة.

وفيما يتعلق بالخدمات المقدمة ذكر أن حملة الخرافي قامت بحجز فندق في منطقة العزيزية شارع الطائف مصنف 4 نجوم، وستكون المواصلات مؤمنة من الحرم المكي وإليه في جميع الصلوات باستثناء صلاة الظهر بباصات حديثة موديل 2017، مع بوفيه مفتوح، إضافة إلى مخيم ملكي في مشاعر عرفة.

وبيّن أن باب التسجيل على وشك الإغلاق، ولمن اراد التسجيل فلدينا مكتب في الفروانية مجمع مغاتير، وآخر في مجمع الدولية بالعاصمة، وقد لاحظنا حتى الآن أن الإقبال كبير من الحجاج الكويتيين، ولكنه من المقيمين اكثر، إلا أننا ملتزمون بالعدد المحدد لنا من قبل إدارة شؤون الحج وهو 10 حجاج لكل حملة، ونسأل الله ان يتم علينا حج هذا العام كما يحب ويرضى.

بدوره، قال نائب المدير العام لحملة مندكار: إن حملة مندكار تعتبر من أوائل حملات الحج الكويتية حيث تأسست عام 1985.

وأكد أن الحملة وإدارتها حريصون كل الحرص على الالتزام بالكتاب والسنة في أداء واستكمال كافة شعائر الحج بمشاركة نخبة من المشايخ والداعيات، إلى جانب الحرص على تقديم كل ما هو متميز ومبتكر وغير مسبوق من خدمات.

أما فيما يتعلق في ارتفاع رسوم التسجيل بالنسبة لحملات الحج الكويتية، فإن ذلك يخضع لارتفاع الأسعار في تأمين وتوفير الخدمات والاحتياجات المطلوبة، وهي متفاوتة ومرتبطة بجوانب تنظيمية عديدة، وبشكل عام وأقولها بكل أمانة واعتزاز وفخر أن حملات الحج الكويتية وبالرغم من الصعوبات التي تواجهها، تعتبر النموذج المحتذى من قبل حملات الحج الخليجية والعربية في تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

المصدر kuawit

أخبار ذات صلة

0 تعليق