دولة القانون: نرفض مناقشة مستقبل الحشد الشعبي حالياً ولاحقاً

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 5 أغسطس 2017 10:03 صباحاً

سياسية

منذ 2017-08-05 الساعة 10:33 (بتوقيت مدينة بغداد)

 

مدينة بغداد ـ عاجل نيوز

اعلنت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي ،اليوم السبت،عن رفض ائتلافها مناقشة مستقبل الحشد الشعبي حاليا ولاحقا.

وقالت العوادي في بيان لها تلقت /عاجل نيوز/نسخة منه، أن "مستقبل الحشد الشعبي قرره الشعب العراقي الذي أقر بأن الحشد يجب أن يبقى هو الظهير للقوات المسلحة، مشيرة إلى أن هذا الأمر أقر بقانون صادر من أعلى سلطة تشريعية في البلد وهي مجلس النواب العراقي

واضافت ، أن "من الغرابة في الفترة الحالية أن يحاول البعض الضغط على رئيس الوزراء ببعض المشاريع التي تخص الحشد الشعبي، مشيرة إلى أن جمهورية العراق ما زال يحتاج الحشد الشعبي لان المعركة مع الإرهاب لم تنتهي وأن التهديد على جمهورية العراق ما زال قائما".

واوضحت العوادي، أن "الحشد الشعبي يعد من أكثر المؤسسات التابعة للدولة العراقية التي تحظى بشرعية منقطعة النظير أن كانت على المستوى القانوني او المستوى الشعبي ، كونه مستمد هذه الشرعية من جوهر إرادة الشعب العراقي".

ودعت "القائد العام للقوات المسلحة ألّا يسمح باي مناقشة تخص مستقبل الحشد الشعبي ، وأن يعلن اغلاق باب هذه المناقشات كليا بعد ان حسم مجلس النواب الأمر باقراره قانون الحشد ".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا يوم الجمعة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى اكمال الإصلاح في عمل حكومته، مطالبا بدمج الحشد الشعبي في صفوف الأجهزة الأمنية.

وقال الصدر في كلمة متلفزة وجهها لحشود من أنصاره المحتجين امتثالا لأوامره ضد قانون انتخابات مجالس المحافظات امس في مدينة بغداد، ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ملزم بان يكمل مسيرة الإصلاح ويبعد شبح الإرهاب عن البلاد.

ودعا الى دمج الحشد الشعبي بالقوات الأمنية، وسحب السلاح من يد الفصائل وحصره بيد الدولة، والإسراع في إعادة المهاجرين والمهجرين، والثبات على موعد اجراء الانتخابات من دون تفرقة بين محافظة سنية وأخرى شيعية وإعطاء فرصة للاقليات، مطالبا بتغيير مفوضية الانتخابات أو وضعها تحت إشراف الأمم المتحدة، وان تمسك القوات العراقية الأرض المحررة والحدود مع الدول المجاورة.انتهى29

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق