طريق تركى - إيرانى لإنقاذ «الدوحة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت العاصمة الإيرانية (طهران) اجتماعاً ثلاثياً بين إيران وقطر وتركيا تناول المشاركون فيه «سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين طهران وأنقرة والدوحة»، إذ تشكل تركيا وإيران المصدر الرئيسى لتوريد السلع لقطر منذ بدء مقاطعة مصر والسعودية والإمارات والبحرين. وأفادت وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء أن الاجتماع الثلاثى شارك فيه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيرانى محمود واعظى، ووزير الاقتصاد التركى نهاد زيبكجى، ووزير الاقتصاد والتجارة القطرى أحمد بن جاسم بن محمد آل ثان، وبحث المشاركون تطوير العلاقات الاقتصادية بين طهران وأنقرة والدوحة ونقل السلع التركية إلى قطر عبر الأراضى الإيرانية.

وقال زيبكجى إن بلاده تسعى إلى إقامة طريق سريع بين قطر وتركيا عبر إيران، وأكد وجود رغبة مشتركة بين أنقرة والدوحة وطهران لنقل الصادرات التركية إلى قطر براً عبر الأراضى الإيرانية. وأضاف أن اللجوء إلى طائرات الشحن لنقل المنتجات ليس دائماً أو يمكن الاعتماد عليه، وأن الشحن عبر البحر سيكون مهماً، ونرى أن 4 حمولات كبيرة ستذهب إلى قطر شهرياً، لكن الطريق البرى بديل لحمل شحنات أكثر مرونة وأصغر.

وتراهن تركيا من خلال الخطوة على خفض تكلفة نقل صادراتها إلى قطر التى تعانى عزلة بسبب دعوات دول المقطاعة لها لمحاربة الإرهاب، واستغلت أنقرة الأزمة مع جوارها الخليجى لتصريف بضائعها فى الأسواق القطرية، وأرسلت 221 طائرة شحن من مواد الاستخدام اليومى إلى قطر منذ بدء الأزمة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق