كارلا ديل بونتي تعتزم الاستقالة من لجنة التحقيق الدولية حول سوريا

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أ ف ب

أعلنت المدعية العامة السابقة المتخصصة في جرائم الحرب كارلا ديل بونتي الأحد، أنها ستستقيل قريبا من لجنة التحقيق حول سوريا التابعة للأمم المتحدة.

وقالت في مقابلة أجرتها معها صحيفة “بليك” السويسرية خلال مهرجان أفلام لوكارنو في مسقط رأسها كانتون تيسان، “أنا محبطة، لقد استسلمت، لقد كتبت استقالتي وسأرسلها في الأيام المقبلة”.

وأوضحت أنها ستشارك في دورة مجلس حقوق الإنسان في سبتمبر في جنيف قبل ان تغادر.

وقالت اللجنة في بيان ان ديل بونتي أبلغتها الأمر “في منتصف يونيو” مشيدة بـ ”مساهمتها” و”جهودها”، لكنها أكدت أن “العمل سيتواصل”.

وأضافت “من واجبنا الاستمرار بسبب العدد الهائل من السوريين من ضحايا أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان والجرائم الدولية ان جهودا كهذه ضرورية اكثر من اي وقت”.

وشكل مجلس حقوق الإنسان لجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة في أغسطس 2011 بعد بضعة أشهر من بدء النزاع السوري وانضمت ديل بونتي إلى اللجنة في سبتمبر 2012.

ورفعت اللجنة التي يرأسها البرازيلي باولو بينيرو تقارير عدة لكن دمشق لم تسمح لها أبدا بدخول الأراضي السورية.

وقالت ديل بونتي “لم يعد بإمكاني أن أبقى في هذه اللجنة التي لا تفعل شيئا”، متهمة أعضاء مجلس الأمن “بعدم الرغبة في تحقيق العدالة”.

وطلبت اللجنة مرارا من مجلس الامن ان يحيل الملف السوري على المحكمة الجنائية الدولية، لكن روسيا حليفة دمشق ترفض ذلك.

المصدر وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق