«زي النهارده».. استقلال ساحل العاج 7 أغسطس 1960

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقع دولة ساحل العاج في غرب أفريقيا، تحيط بها غانا من الشرق، وغينيا وليبيريا من الغرب، ومالي وبوركينا فاسو من الشمال، ومن الجنوب تشرف دولة ساحل العاج على خليج غينيا والمحيط الأطلسي، وعاصمتها هي «أبيدجان» التي تقع في الجنوب على مقربة من الساحل.

وتعود تسمية ساحل العاج إلى أن التجار الأفريقيين كانوا يجمعون أنياب الفيلة، ويعرضونها للبيع في شكل أكوام على ساحل المحيط، فاكتسبت الدولة اسمها من تجارتها،وكان الإسلام قدبلغ ساحل العاج من الشمال عن طريق التجارالمسلمين ولذلك فإن نسبة ٣٥% من سكانها يدينون بالإسلام ومثلهم من المسيحيين، أما النسبة الباقية فتدين بديانات محلية.

وتتكون أرض ساحل العاج من سهول ساحلية تبلغ ثلث مساحتهاوتربة هذه السهول خصبة تنمو فيها الغابات،وسكانهامن الزنوج، مع أقلية بيضاء،والزراعة هي الحرفة الأساسية لسكانها الذين ينتجون الأرزوالذرة والموزوالمطاط والكاكاو والبن،وهي الثالثة في إنتاجه والخامسةفي إنتاج الأناناس والموز،وتشكل الأخشاب ثروةعظيمةلتسهم بخمس صادراتها ،وهي أيضاً تنتج الحديد والمنجنيز والذهب والماس من المناجم، وتنقسم ساحل العاج إلى ٥٨ ولاية، وكانت قد حصلت على استقلالها من فرنسا«زي النهارده»في ٧أغسطس ١٩٦٠ ولغتها الرسمية هي الفرنسية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق