نواب طبرق يعترضون على عودة البعثة الأممية لطرابلس

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المتحدث باسم مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا عبد الله بليحق إن الوقت غير مناسب تماما للحديث بشأن عودة البعثة الأممية.

واعتبر بليحق أن الظرف الحالي غير مناسب للحديث عن انتخابات واستفتاء، وعبر عن اعتقاده بأن الأمر مجرد حديث للصحافة والإعلام فقط.

وقال أيضا إن رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج وغيره من المسؤولين يعلمون جيدا أن الوضع منفلت في طرابلس، ومع ذلك يتحدثون عن وجود بعثة وانتخابات.

لقاء مثمر
وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة قد أكد أن لقاءه مع رئيس مجلس النواب بطبرق عقيلة صالح كان مثمرا وإيجابيا، وأنه لمس تمسكه بالثوابت التي تحكم العملية السياسية في البلاد.

والتقى سلامة أمس الأحد صالح في مدينتي القبة والبيضاء (شرقي ليبيا) حيث بحثا سبل إخراج "العملية السياسية من الدوامة التي انزلقت إليها".

وكان المبعوث الدولي التقى السبت في طرابلس كلا من السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، وقد أعلن أن البعثة الأممية ستعود إلى العاصمة طرابلس تدريجيا.

وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن المبعوث الأممي يركز جهوده الآن على شرق ليبيا الذي يضم صالح واللواء المتقاعد خليفة حفتر، حيث يسعى لإقناع هذا المحور بضرورة وقف إطلاق النار والالتزام بإعلان باريس لإجراء انتخابات مع حلول مارس/آذار المقبل.

وحضر سلامة مؤخرا محادثات بباريس بين السراج وحفتر، حيث اتفق الطرفان على إجراء انتخابات ربيع عام 2018، وفق مبادرة فرنسية أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون.

يُذكر أن ليبيا تتنازع على إدارتها ثلاث حكومات: الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب بطبرق، وحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق