مقتل العشرات من تنظيم الدولة بقصف جوي شمال العراق

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال مصدر عسكري عراقي اليوم إن عشرات المسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف جوي لمروحيات قتالية تابعة لطيران الجيش العراقي استهدف مواقع المسلحين بقضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين.

ونقلت وكالة الأناضول عن النقيب سعد محمد بقيادة عمليات صلاح الدين قوله إن "معلومات استخبارية حصلت عليها القوات الأمنية الليلة الماضية عن أماكن تجمع مسلحي داعش (تنظيم الدولة) في الجانب الشرقي لقضاء الشرقاط، تعامل معها طيران الجيش بسرعة، حيث قصف أكثر خمسة مواقع للمسلحين وأوقع عشرات القتلى الجرحى". 

ولم يذكر الضابط العراقي عدد الذين سقطوا في القصف، مكتفيا بالقول إنه أسفر عن تدمير عربات عسكرية ومخابئ للأسلحة ومقار للقيادة والسيطرة.

وذكرت قناة "السومرية "العراقية أن طيران الجيش وجه "ضربات موجعة" لتنظيم الدولة استهدفت مقرات لتجمع عناصره في منطقة التصنيع العسكري بقضاء الشرقاط.  

ونقلت عن مصدر رفض ذكر اسمه القول إن الضربات أسفرت عن "مقتل أكثر من 170 إرهابيا وتدمير خمسة رشاشات 23 ملم، وتدمير عجلتيْ بيك أب تحملان رشاشة أحادية 14.5 ملم، وتدمير ثلاثة جرارات مصفحة، وتدمير 11 عجلة تحمل أسلحة مختلفة، وتدمير ثلاثة رشاشات أحادية 14.5ملم".
      
وتشهد المناطق الشرقية لمحافظة صلاح الدين هجمات متواصلة لمسلحي تنظيم الدولة تستهدف مواقع للقوات الأمنية والحشد الشعبي، انطلاقا من الجانب الشرقي لقضاء الشرقاط الذي ما يزال خاضعا لسيطرة التنظيم.

وفي مدينة كركوك، قال النقيب كامران محمود من البشمركة إن ضابطا في تلك القوات برتبة مقدم قتل في ساعة متأخرة من ليلة أمس، في هجوم نفذه مسلح مجهول وسط كركوك، ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة، مضيفا أن القتيل كان في طريق عودته إلى منزله عندما تعرض لإطلاق النار.

يُذكر أن تنظيم الدولة يسيطر على جيب كبير جنوب غربي محافظة كركوك ويضم قضاء الحويجة وناحيتي الرياض والزاب، بينما تسيطر قوات البشمركة على بقية أجزاء المحافظة منذ فرار الجيش العراقي أمام تقدم التنظيم قبل نحو ثلاث سنوات.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق