مقتل مسلحين موالين للنظام بمعارك في ريف حمص

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفاد مراسل الجزيرة بارتفاع عدد قتلى حزب الله اللبناني إلى تسعة خلال المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي.

وأوضح المراسل أن قتلى حزب الله سقطوا جراء هجمات شنها تنظيم الدولة على مواقع لقوات النظام السوري وحزب الله في منطقة حميمة بالبادية السورية مستخدما آليات مفخخة يقودها انتحاريون.
 
من جهته، أعلن الإعلام الحربي لحزب الله مقتل وجرح أكثر من ثمانين مسلحا من تنظيم الدولة في حصيلة شبه نهائية لما وصفه بـ"الهجوم الفاشل على نقاط قوات النظام السوري وحلفائه في محيط حميمة بعمق البادية في ريف حمص الشرقي".
     
وفي وقت سابق أمس الأربعاء نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في المعارضة السورية قوله إن أربعة عناصر من حركة النجباء العراقية قتلوا خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة في محيط حقل الهيل النفطي شرق مدينة تدمر بريف حمص.
     
وأوضحت المصادر أن تنظيم الدولة استهدف تجمعا لمقاتلي الحرس الثوري الإيراني بسيارة مفخخة قرب قرية حميمة في ريف حمص الشرقي، وأن ثلاثة عناصر على الأقل قتلوا وأصيب خمسة آخرون.
     
ونعت مواقع إيرانية أمس الأربعاء خمسة عناصر -بينهم ضابط برتبة عقيد- قتلوا منذ مطلع هذا الأسبوع الجاري، وأشارت إلى أن معظم القتلى لقوا حتفهم في البادية السورية أثناء قتالهم إلى جانب صفوف القوات الحكومية "دفاعا عن المقدسات".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد نعى أول أمس الثلاثاء أحد كبار ضباطه مرتضى بور أثناء مهمة في منطقة السخنة في البادية السورية.
     
يذكر أن الحرس الثوري الإيراني فقد المئات من عناصره خلال قتاله إلى جانب قوات النظام منذ مطلع عام 2013.
     

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق